الفصائل الفلسطينية تعلن حالة التعبئة العامة للشعب في كافة أماكن تواجده

أعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، مساء يوم الأربعاء، حالة التعبئة العامة للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

واجتمعت الفصائل الفلسطينية، في مكتب رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار؛ لبحث العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين عامة، وخاصةً في القدس والمسجد الأقصى.

وقالت: "نحن وغرفة العمليات المشتركة في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات واتخاذ ما يلزم من قفرات لحماية شعبنا ومقدساتنا".

ودعت الفصائل، جماهير الشعب الفلسطيني إلى أعلى درجات الجهوزية للخروج بمئات الآلاف في كل مكان دفاعاً عن فلسطين وعاصمتها الأبدية ومسجدها المبارك، وجماهير  الشعب الفلسطيني للتحرك الشعبي من أجل دعم أهلنا في جنين وكسر الحصار المفروض عليها.

كما ودعت المقاومة الفلسطينية في كل مكان لمزيد من الاستنفار والجهوزية دفاعًا عن القدس والأقصى، موجهة إلى الشعب الفلسطيني في القدس والضفة والداخل المحتل الدعوة إلى الزحف الكبير لأداء صلاة الجمعة 14 رمضان في المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه حماية له من دنس الصهاينة المجرمين.

وطالبت جماهير الأمتين العربية والإسلامية وعلماءها وأحرار العالم وجميع الأحزاب الحرة، إلى أوسع تحرك شعبي ضد الاحتلال وسياساته، بما في ذلك التظاهر أمام سفارات العدو وحلفائه، فالقدس والمسجد الأقصى ملك للأمة كلها.

وطالبت الفصائل الفلسطينية، خلال اجتماعها، الأنظمة العربية والإسلامية المطبعة مع العدو إلى مراجعة حساباتها، والتوقف أمام ضميرها وتاريخها، والكف عن سياسة التحالف مع العدو وتوفير الغطاء له، ولن تحقق هذه الأنظمة من تحالفها مع العدو سوى الحسرة والندم والضياع.

ووجهت الفصائل الفلسطينية، التحية لأهالي الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في عموم الضفة والقدس وفي جنين القسام، قائلة: "وهم يتحدّوْن الاحتلال ويخوضون ملحمة بطولية ويسطرون أعظم آيات التضحية بكل عزيمة وإصرار تصدياً للعدوان الصهيوني المتواصل".

disqus comments here