أربعة أسرى يدخلون عامهم الـ21 في سجون الاحتلال

 أفاد نادي الأسير الفلسطيني، يوم الأربعاء، بأن "الأسرى: ناصر عويص، وأحمد أبو خضر، وشادي أبو شخدم وحمزة شمارخة، يدخلون عامهم الـ(21) في سجون الاحتلال".

وبيّن النادي في بيانٍ له، أنّ "الأسير ناصر عويص من نابلس، ومحكوم بالسّجن المؤبد (14) مرة و(50) عامًا، و(6) شهور، وتعرض في بداية اعتقاله لتحقيقٍ طويلٍ وقاسٍ، كما واجه العزل الانفرادي لمدة خمس سنوات، وخلال سنوات اعتقاله فقدَ والده، وحصل على شهادة الماجستير، واليوم هو أحد الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال، والمشرفين على تعليم الأسرى".

أمّا الأسير أحمد أبو خضر محكوم بالسّجن مدى الحياة، وتعرض هو أيضًا لتحقيقٍ قاسٍ وطويل، وتمكّن خلال سنوات اعتقاله من استكمال دراسته وحصل على شهادة البكالوريوس، وعمل لسنوات على رعاية الأسرى المرضى في سجن "عيادة الرملة"، وهو من الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال، بحسب النادي، بينما الأسير شادي أبو شخدم من الخليل، وهو محكوم بالسّجن المؤبد 6 مرات و(20) عامًا، وهدم الاحتلال منزل عائلته عام 2003، وخلال سنوات أسره واجه العزل الانفرادي، وتمكّن من تطوير نفسه على الصعيد المعرفي والعلمي، واستكمال دراسته، وأصدر كتاب بعنوان (ثمن الحرية للثورات العربية).

والأسير الرابع هو الأسير حمزة شمارخة من بيت لحم، وهو محكوم بالسّجن المؤبد 6 مرات و(20) عامًا، وتمكّن خلال سنوات اعتقاله من استكمال دراسته، وحصل على شهادة الماجستير، علمًا أنه فقدَ والدته وهو في الأسر.

disqus comments here