تواصل انتهاكات الاحتلال: ثلاثة شهداء وإصابات واعتقالات وعربدة للمستوطنين

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الأربعاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد فتى في بيت لحم وشابان في نابلس ورام الله.

ففي نابلس، استشهد مواطن برصاص الاحتلال وأصيب 47 آخر برصاص الاحتلال بينها حالة حرجة واعتقل الاحتلال 8 آخرين، فيما استشهد طفل في حوسان بمحافظة بيت لحم بعد إطلاق النار عليه بشكل مباشر، وأصاب الاحتلال أيضا ثلاثة شبان بالرصاص واعتقل أحدهم من داخل حرم جامعة خضوري.

 

ثلاثة شهداء في نابلس وبيت لحم ورام الله

استشهد، الشاب محمد حسن محمد عساف (34 عاماً) من قرية كفر لاقف في قلقيلية، وأصيب 33 آخرون بالرصاص الحي و"المطاط"، بينهم حالة حرجة، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس؟

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد الشاب عساف وهو محامي هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة الغربية، بعد إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال العدوان على مدينة نابلس صباح اليوم.

وأفاد مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل ، بأن تسعة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، و12 بـ"المطاط"، وأربعة مواطنين بحروق جراء إصابتهم بقنابل غاز، إضافة إلى تسعة شبان برضوض بعد أن دعستهم دوريات احتلالية، و81 آخرين بحالات اختناق، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط قبر يوسف.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدات بيتا واللبن الشرقية وعوريف جنوب نابلس، إضافة إلى المنطقة الشرقية من مدينة نابلس لحماية المستوطنين المقتحمين لقبر يوسف، وأطلقت خلال اقتحاماتها الرصاص وقنابل الغاز والصوت باتجاه المواطنين ممن حاولوا التصدي لهم.

وأشار جبريل إلى أن أربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، أحدهم برصاصة في الصدر وحالته خطيرة، وثمانية بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم إصابة في العين، و47 آخرين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بيتا، جنوب نابلس.

كما استشهد فتى، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في قرية حوسان غرب بيت لحم، وأفادت مصادر محلية بأن الفتى أصيب برصاص قوات الاحتلال بصورة حرجة، خلال مواجهات اندلعت في منطقة المطينة عند الشارع الرئيس للمدخل الشرقي للقرية.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال تركت الفتى ينزف، ولم تسمح للطواقم الطبية بالاقتراب لتقديم الإسعافات الأولية له حتى ارتقى شهيدًا، مشيرةً إلى أن الاحتلال احتجز جثمان الفتى ونقله في إحدى مركباته العسكرية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال أغلقت كافة مداخل قرية حوسان، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت.

واستشهد شاب وأصيب 11 مواطنا على الأقل في مواجهات متواصلة منذ ساعات في بلدة سلواد شمال محافظة رام الله والبيرة، وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية باستشهاد الشاب عمر محمد عليان (20 عاما) بعد إصابته برصاصة حي في الصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال العدوان على بلدة سلواد شمال شرق رام الله والبيرة.

وقالت وزارة الصحة في بيان مقتضب صدر عنها، وصلت إلى مجمع فلسطين الطبي إصابة متوسطة بالرصاص الحي في الكتف من بلدة سلواد، لشاب ووصفت حالته بالمستقرة، كما أصيب خمسة آخرين بجروح مختلفة بحسب بيان الوزارة.

وحسب إسعاف بلدة سلواد يوجد 5 إصابات على الأقل في مركز سلواد الطبي الذي يحاصره الاحتلال في هذه الاثناء.

وأفادت مصادر محلية ، أنه جرى أيضا اعتقال 3 شبان بعد اقتحام القرية للمرة الثانية وهم: عبد الفتاح حماد، وخالد إياد حامد، وأحمد عبد الله حامد.

وتابعت: إن قوات الاحتلال أيضا أطلقت قذيفة تجاه منزل عائلة خالد الطاعوج لم يكن أصحابه يتواجدون فيه، ولم يصب أحد بأذى داخل المنزل.

في سياق متصل، قالت مصادر طبية في القرية، سجلت إصابة خطيرة برصاص الاحتلال، وعدد من الاصابات بالرصاص الحي، ويجري نقل الإصابات بالتعاون بين إسعاف سلواد وإسعاف الهلال الأحمر للمشافي في مدينة رام الله.

وقالت مصادر محلية في بلدة سلواد إن إحدى سيارات الاحتلال قامت بدهس أحد الشبان في القرية في هذه الاثناء، وتجري محاصرة منزل جديد في القرية.

 

إصابات في أرجاء الضفة

وسجل إصابة عشرات المواطنين بمواجهات اندلعت مع الاحتلال تركزت في رام الله ونابلس وبيت لحم والخليل، حيث أصاب الاحتلال 47 مواطنا بالرصاص بينهم اثنان بحالة حرجة في نابلس لدى اقتحام المدينة.

وأصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي واعتقل أحدهم، خلال اقتحام قوات إسرائيلية خاصة، حرم جامعة خضوري في طولكرم، وأفادت وزارة الصحة، بان إصابتين بالرصاص الحي وصلتا إلى مستشفى طولكرم الحكومي، إحداها في الرأس وأخرى في الأطراف العلوية.

وذكرت مصادر محلية ، بأن القوات الإسرائيلية الخاصة اعتقلت الأسير السابق دانيال جابر، بعد إصابته بالرصاص في قدميه، علما أنه يعمل موظفا في أمن الجامعة.

وأوضحت أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، والتي أدت لإصابة العشرات بحالات اختناق.

كما أصيب، عشرات المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مخيم العروب، شمال الخليل، وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي صوب المواطنين، عقب اقتحام المخيم، ما تسبب بإصابة العشرات بحالات اختناق.

كما اصيب شابان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب مدخل بلدة بيت أمر شمال الخليل، وقالت مصادر امنية، ان قوات الاحتلال، أطلقت الرصاص الحي صوب المواطنين، واصابت شابين نقل أحدهما إلى المستشفى الاهلي بالخليل.

وشهدت بلدة بيت أمر مواجهات عنيفة عقب قمع الاحتلال مسيرة تضامنية مع مخيم جنين، أصيب خلالها العشرات بحالات اختناق وبالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأصيب أربعة مواطنين بالرصاص الحي في تجدد المواجهات مع الاحتلال في بلدة حوسان بمحافظة بيت لحم، وذلك عقب استشهاد فتى في القرية.

وقال رئيس المجلس القروي لحوسان محمد سباتين إنه تم نقل 4 إصابات لتلقي العلاج بعد إصاباتهم برصاص الاحتلال الحي بالأجزاء السفلية من أجسادهم، للمركز الطبي في القرية، فيما أصيب العشرات بالاختناق والعيارات المطاطية، وتركزت المواجهات في منطقة المطنية شرق القرية ومنطقة الكبار.

 

اعتقالات في أرجاء الضفة

واعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين من كوبر وتقتحم سلواد واعتقلت مواطنا على حاجز قرب أريحا وأسيرا محررا من الخليل، واعتقل أسيرا محررا من البيرة و6 آخرين من جنين، وكذلك أسيرا محررا من طوباس.

ففي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال شابا بعد إصابته بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت في بلدة بيت أُمَّر شمال الخليل.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ستة مواطنين، وهم: مصعب حنايشة من بلدة قباطية، وأواب فؤاد يعاقبة من كفر راعي، وزيد غالب الديسي من جبع، ومن الحي الشرقي بالمدينة محمود محمد شاكر لحلوح، وعلاء محمود أبو الرب، وفارس الزبن.

ومن نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال ثمانية شبان، وهم: جمال دويكات، واسلام نعيم دياب، أيسر طايل جاغوب، ورائد عبد الرحمن برهم، وإيهاب إسماعيل حمايل من بلدة بيتا، والشقيقين بدر وعمرو محمود ضراغمة من اللبن الشرقية، ونضال يوسف جميل شحادة من عوريف.

كما اعتقلت تلك القوات الأسير المحرر محمد القاضي (27 عاما)، بعد أن داهمت منزله وفتشته في مدينة البيرة. ومن طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر أحمد أبو دواس، بعد ان داهمت منزله في المدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال أسيرا محررا من مدينة الخليل، وقال الصحفي طه أبو حسين إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلته في منطقة خلة الدار بالمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وفتشت منزل شقيقه الأسير المحرر داوود ادريس طلب أبو حسين (38 عاما)، واعتقلته بعد أن ألحقت أضرارا مادية بالمنزل.

واعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين من قرية كوبر شمال غرب رام الله، وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية كوبر، واعتقلت المواطن خلدون البرغوثي ونجله وثلاثة أشخاص لم تعرف هويتهم بعد، عقب مداهمة منزله قبيل موعد الإفطار.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد شمال رام الله، وحاصرت منزلًا، وقالت مصادر محلية في البلدة إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة في موعد الإفطار، واقتحموا حي "رأي علي"، وحاصرت أحد المنازل.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال داهمت عدد من منازل البلدة، واعتقلت عددا من المواطنين، واستخدمتهم دروعًا بشرية في محاصرة منزل، وطالبت عبر مكبرات الصوت أحد الشبان بتسليم نفسه.

 

اعتقالات واقتحام للأقصى واعتداءات بالقدس ومنع الأذان في الخليل

وفي القدس، أغلقت قوات الاحتلال جزءًا من شارع السلطان سليمان بالقدس المحتلة واعتقلت خمسة شبان واستدعت آخرين، وكذلك اقتحم 69 مستوطنا المسجد الأقصى بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

واقتحم عشرات المستوطنين، المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 69 مستوطنا اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

واعتقلت قوات الاحتلال خمسة شبان مقدسيين واستدعت آخرين في عدة أحياء بمدينة القدس المحتلة، وأفادت مراسلتنا بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب نصر الله محمود عقب دهم منزله في بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، واقتادته للتحقيق، كما اقتحمت منزل الشاب منصور محمود في البلدة، وتركت له استدعاء للتحقيق معه في غرف "4" لدى مخابرات الاحتلال، كونه لم يكن في المنزل، كما اقتحمت أيضًا منزل الشاب نور شيخة وطالبته بتسليم نفسه.

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة الطور شرق المدينة واعتقلت الشاب محمد أبو سبيتان، كما داهمت منزل الشاب أمير حازم الصياد، واستدعت الشاب فريد أبو الهوى للتحقيق معه.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب نور شلبي من منزله قرب باب الساهرة في البلدة القديمة من القدس المحتلة، والشاب عثمان أحمد جلاجل من منزله في بلدة بيت حنينا شمال المدينة، كما اعتقلت الشاب إياد أبو سنينة.

وفي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، استدعت مخابرات الاحتلال الشابين عبد بربر ومجد الأعور للتحقيق بعد اقتحام منزليهما. كما اقتحمت منزل الشاب يوسف الرشق، وهددت باعتقال والده في حال لم يسلم نفسه.

كما سلمت سلطات الاحتلال الشاب منصور درويش قرارًا بالإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة مدة 15 يومًا. وأفرجت عن الشاب نصر الله محمود بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة مدة 15 يومًا.

واعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من بلدة عقابا شمال طوباس، أثناء مروره على حاجز طيار قرب أريحا، وأفاد مدير نادي الأسير في طوباس كمال بني عودة، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن إحسان جميل غنام (٤٧ عاما)، أثناء توجهه إلى مدينة الخليل حيث مكان عمله.

وأغلقت سلطات الاحتلال جزءًا من شارع السلطان سليمان بمدينة القدس المحتلة، وأفادت مراسلتنا بأن قوات الاحتلال وضعت متاريس حديدية في شارع السلطان سليمان الواقع بين بابي العامود والساهرة (من أبواب القدس القديمة) بصورة مفاجئة، دون معرفة الأسباب، وانتشرت بشكل مكثف في منطقة باب الساهرة.

ومنعت قوات الاحتلال رفع آذان المغرب والعشاء في الحرم الإبراهيمي الشريف وقامت برفع الأعلام الإسرائيلية عليه، كما اقتحم عشرات المستوطنين الساحة الشرقية للحرم.

وأفاد مدير عام الحرم غسان الرجبي ، بان قوات الاحتلال منعت رفع آذان المغرب والعشاء في الحرم الإبراهيمي وقامت برفع الأعلام الإسرائيلية عليه، كما قامت تلك القوات بالتنكيل بالمصلين وإعاقة وصولهم للحرم وإخضاعهم للتفتيش الجسدي للحد من توافدهم للصلاة فيه.

وأضاف: إن عشرات المستوطنين وبحماية قوات الاحتلال اقتحموا الساحة الشرقية للحرم وأقاموا حفلا صاخبا، مشيرا إلى ان الاحتلال يحاول من وراء تلك الاعتداءات تعزيز وجود المستوطنين في الحرم الإبراهيمي الشريف والحد من التواجد الكبير للمواطنين الفلسطينيين في شهر رمضان المبارك.

 

اقتحامات في طولكرم والأغوار ومواجهات في البيرة والخليل

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة كفر اللبد، شرق طولكرم، وذكر شهود عيان ، ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال الراجلة والمحمولة اقتحمت البلدة وانتشرت في شوارعها وأزقتها، ودارت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال، الذين اطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاههم، دون ان يبلغ عن إصابات.

وألقت طائرة مسيرة تابعة لقوات الاحتلال منشورات تحذيرية فوق مدارس ذكور فرعون الثانوية والأساسية جنوب طولكرم، تحذرهم من الاقتراب من جدار الفصل العنصري، وأفاد مواطنون من البلدة لـ"وفا"، بأنهم تفاجأوا بالمنشورات في ساحات المدارس متزامنة مع وجود طائرة مسيرة في السماء، تحذر من أي محاولة للاقتراب من جدار الضم والتوسع العنصري جنوب طولكرم، وذلك بإطلاق النار فورا.

واقتحمت قوات الاحتلال خلة مكحول بالأغوار الشمالية وقامت باستجواب المواطنين، وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة إن الاحتلال اقتحم الخربة، واستجوب العائلات حول أراضيهم ورعيهم للمواشي.

واندلعت، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة قرب حاجز بيت أيل الاحتلالي، وأفاد شهود عيان بأن عشرات الشبان أشعلوا الإطارات المطاطية ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، بعد اعتداء قوات الاحتلال على مشاركين بمسيرة انطلقت من وسط رام الله تنديدا بجرائم الاحتلال بحق شعبنا خصوصا في محافظة جنين.

واندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية، وسط مدينة الخليل، وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل شارع الشهداء، أطلقت قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المواطنين، ما أدى لاندلاع مواجهات دون أن يبلغ عن إصابات.

واستولت قوات الاحتلال مساء اليوم الاربعاء، علىً منزل في قرية حوسان غرب بيت لحم، وحولته لنقطة عسكرية.

وأفاد مدير العلاقات العامة والاعلام في محافظة بيت لحن لؤي زعول لمراسلنا، بأن جنود الاحتلال استولوا علىً منزل المواطن سمير نصار زعول، في منطقة المطينة علىً الشارع الرئيس للمدخل الشرقي للقرية، وحجزوا جميع افراد العائلة في غرفة، وحولوه الى نقطة عسكرية لمراقبة تحركات المواطنين.

 

 الاحتلال يحكم على أسير من مخيم جنين بالسجن 13 عاما ويحول آخر للاعتقال الإداري

وحكمت محكمة الاحتلال الإسرائيلي في معسكر سالم، على أسير من مخيم جنين بالسجن 13 عامًا وغرامة مالية باهظة، وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور أن سلطات الاحتلال حكمت على الأسير علاء الدين محمد علي فايد بالسجن 13 عامًا وغرامة مالية قدرها 40 ألف شيقل، وأشار أن فايد معتقل منذ تاريخ 8/8/2017 وتوفي والده قبل 3 سنوات وحرمه الاحتلال من وداعه.

كما حولت سلطات الاحتلال شابا مقدسيا للاعتقال الإداري ومددت اعتقال شابين آخرين، وأفادت مراسلتنا بالقدس بأن سلطات الاحتلال حولت الشاب المقدسي أكرم غاصب عبيد للاعتقال الإداري لمدة شهر ونصف، ومددت اعتقال الشابين أمير حازم الصياد ومحمد العباسي من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى حتى غدا الخميس.

disqus comments here