الشهيد سرور.. سعى لتوفير لقمة العيش لأسرته المقيمة بالأردن

 استنكر الأمين العام للاتحاد لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء (11 رمضان) في عسقلان بحق شهيد لقمة العيش العامل عبدالله تيسير موسى سرور 40 عاما من الخليل.

وأكد سعد أن سياسة الجرائم التي يواصل جيش الاحتلال وعناصره ارتكابها بحق عمالنا بالداخل المحتل هي لإرضاء الرأي العام الإسرائيلي.

وبين سعد، أن الاحتلال يعلن عن نواياه الواضحة من خلال هجوم شرطة وجيش الاحتلال على ورش البناء في عسقلان، من أجل سحب هواتف العمال وتفتيشهم، والتأكد من امتلاكهم للتصاريح التي هي ليست الا حجة واهية هدفت لعدم توثيق قتل وإطلاق النار على العامل الشهيد عبدالله سرور، الذي يعمل بمجال الكهرباء ويبحث عن لقمة عيشه وعائلته المكونة من إبن وزوجة متواجدين للعيش بالعاصمة الأردنية عمان.

وقال سعد: إن العامل يذهب بغرض العمل والبحث عن لقمة عيشه وليس للقتل كما تزعم دولة الاحتلال التي استهدفت 5 مواطنين آخر 48 ساعة فقط.

 

وطالب سعد منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للنقابات بضرورة تشكيل لجنة تحقيق للضغط على حكومة الاحتلال لمحاكمة الجندي القاتل وعدم التستر على الجريمة التي ارتكبها بحق العامل الفلسطيني.

وناشد سعد عمالنا في الداخل بضرورة توخي الحذر في أماكن عملهم، وحذرهم من خطورة المرحلة الحالية التي يواصل بها الاحتلال تركيزه على قتل الفلسطينيين بدم بارد من خلال ما نلاحظه خلال الأيام القليلة الماضية اضافة لضرورة الحذر عند التنقل بين الفتحات والمعابر التي يتنكر عندها عناصر الاحتلال بالزي الفلسطيني كما حدث في قلقيلية عند نفق حبلة فجر يوم الأحد 10/4/2022.

disqus comments here