"الحملة الأكاديمية الأردنية" تدين اجراءات الاحتلال الأخيرة ضد مرتكبي العمليات

دانت الحملة الأكاديمية الأردنية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني سلسلة الإجراءات التي تتخذها حكومة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، للتضييق على المواطنين الفلسطينيين بعد كل عملية يقوم بها الشباب الفلسطيني، في كفاحهم المشروع لنيل حقوقهم المغتصبة منذ أكثر من سبعين عاما، والتي اعتادت على وصفها بالارهاب ، إنكارا لهذه الحقوق، كما زعم بلنكن في تعليقه على عملية تل ابيب البارحه.

وقالت الحملة إن وصف ما يقوم به هؤلاء الشباب الفلسطيني من أعمال دفاعية بالارهاب، هو مكابرة ودس الرؤوس الإسرائيلية بالرمال، والسير في طريق مظلم يعميهم ومناصريهم من دول غربية، كما أنه سيحيل المنطقة للبقاء في دائرة العنف وتعطيل أي مسار للسالم، وانسداد الأفق أمام الشعب الفلسطيني، وبالتالي، تستمر الأوضاع على حالها وعلى إسرائيل أن تتحمل نتاج سياستها.

disqus comments here