نادي الأسير ينشر معطيات وقراءة عن عمليات الاعتقال في محافظة جنين منذ مطلع العام الجاري

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ مطلع العام الجاري نحو (200) مواطنًا من محافظة جنين كانت أعلاها في شهر آذار المنصرم، حيث بلغت حصيلة الاعتقالات (100) حالة وهي نصف حصيلة الاعتقالات، وتركزت عمليات الاعتقال في عدد من البلدات، إضافة إلى مخيم جنين الذي يشهد مواجهة عالية مع الاحتلال. 

وقال نادي الأسير في بيان له يوم السبت، إنّ غالبية أعمار المعتقلين تتراوح ما بين (18-35) عامًا، كما أنّ نسبة كبيرة منهم تعرضوا للاعتقال المتكرر على مدار السنوات الماضية، مشيًرا إلى أن جزءً من عمليات الاعتقال جاءت في إطار سياسة "العقاب" الجماعي الممنهجة، والتي تنفذها سلطات الاحتلال بحقّ عائلات المقاومين. 

وخلال عمليات الاعتقال والاقتحامات المتكررة التي شهدتها، تعرض غالبية المعتقلين لكافة أساليب التّنكيل التي تتعمد سلطات الاحتلال تنفيذها بشكل ممنهج، والتي رافقها عمليات إطلاق نار في كثير من الأحيان. 

وذكر نادي الأسير، أنّ قوات الاحتلال هدمت ثلاثة منازل في بلدة السيلة الحارثية خلال العام الجاري تعود إلى المعتقلين محمود وغيث ومحمد جرادات، كما ويهدد الاحتلال بهدم منزل رابع يعود للمعتقل عمر جرادات. 

وأصدرت سلطات الاحتلال خلال هذا العام الجاري، حُكمًا بالسّجن المؤبد وتعويض بقيمة 3 ملايين شيقل، وذلك بحقّ الأسير محمد مروح كبها. 

وخلال السنوات القليلة الماضية شهدت جنين، ارتفاعًا ملحوظًا في نسبة الاعتقالات إلا أنّه ومنذ أواخر العام الماضي وبداية العام الحالي تصاعدت عمليات الاعتقال مقارنة مع فترات سابقة، وارتبطت بشكلٍ أساس بمستوى المواجهة مع الاحتلال وتحديدًا بعد عملية (نفق الحرية) التي شكّلت محطة هامة، ونذكر أن بعض البلدات شهدت خلال العام الماضي حملات اعتقال ممنهجة منها بلدتي يعبد وقباطية إضافة إلى المخيم. 

من الجدير ذكره أن عدد أسرى محافظة جنين القابعين حاليًا في سجون الاحتلال نحو 500 أسير، بينهم ثلاثة أسيرات ونحو 10 أطفال، ومن بين المعتقلين نحو 35 معتقلًا إداريًا، ومن بين الأسرى 75 أسيًرا يقضون أحكاما بالسًجن المؤبدـ وهم من بين 175 أسيرًا يًصنفون من ضمن الأسرى الذين يواجهون أحكامًا عالية.

 

 

disqus comments here