«الديمقراطية»: عملية تل أبيب ضربة لمنظومة الأمن الإسرائيلية ورد على جرائم الاحتلال بحق شعبنا

اعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عملية تل أبيب البطولية ضربة لمنظومة الأمن الإسرائيلية، ورداً على جرائم الاحتلال وعدوانه وعنف المستوطنين والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى والمدن والمخيمات والاعدامات والاعتقالات .
وقالت الجبهة في بيان مقتضب صدر عنها، «تخطئ  دولة الإحتلال خطأ جسيماً إن هي اعتقدت أن بإمكانها أن تكرر تجاربها الدموية بحق شعبنا مجاناً، وعليها أن تدرك أن أية خطوة خاطئة قد تقدم عليها، سيكلفها كثيراً، أياً كانت التضحيات التي سيقدمها شعبنا في الدفاع عن مدنه ومخيماته وبلداته وقراه وكرامته الوطنية».
وحملت الجبهة الديمقراطية الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائمه التي تجري على أرض فلسطين. مضيفة أنه «لولا احتلاله لأرضنا وتجاهله لحقوقنا لما لجأ شعبنا إلى كل أشكال المقاومة لتحرير أرضه المهددة بالاستيطان الزاحف».
ونعت الجبهة الشهيد البطل رعد فتحي حازم ابن مخيم جنين، الذي هز أركان العدو الإسرائيلي وأربك حساباته في عملية «ديزنكوف» النوعية في تل أبيب. مؤكدةً على مواصلة المقاومة بكل أشكالها ضد الاحتلال ومستوطنيه إلى أن يرحل جاراً ذيول هزيمته عن أرضنا وقدسنا.■

disqus comments here