اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني يلتقي مع رابطة الشباب الشيوعيين في أميركا

عقدت لجنة العلاقات الخارجية في السكرتاريا العامة المركزية لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) اجتماعا مشتركا عبر تطبيق الزوم مع رابطة الشباب الشيوعيين في الولايات المتحدة الأميركية، وحضر اللقاء من جانب (أشد)  الرفاق: محمد حسين،محمود الشوني،منال بشر،فؤاد بكر، ومن جانب الشبيبة الشيوعية الامريكية حضر كلا من السكرتير الدولي للرابطة الرفيق أليكس ديارد، والأمين العام السابق للرابطة كريس بوفيت والرفيق أنطون عضو قيادة الرابطة.
عرض وفد الاتحاد للاعتداءات الاسرائيلية على شعبنا الفلسطيني في الاراضي الفلسطينية المحتلة واستمرار حملة الاعتقالات بحق الشباب الفلسطيني ووجرائم القتل والاعدام التي تمارس بشكل يومي في مناطق الضفة الفلسطينية والقدس، والاعتداءات المتكررة على الجامعات والمؤسسات التعليمية الفلسطينية .
داعياً الى تطوير وتفعيل حركة التضامن العالمية وخصوصا في الولايات المتحدة الامريكية لفضح الممارسات الاسرائيلية والجرائم التي ترتكب بحق شعبنا والتي تضرب بعرض الحائط كل قوانين وشرعة حقوق الانسان، وتعمل من خلال اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة لتزييف الحقائق والوقائع وتشويه صورة النضال الفلسطيني .
وأشاد الوفد بحركة التضامن الواسعة التي شهدتها المدن الامريكية ابان معركة القدس الاخيرة واتساع حملة المقاطعة الاقتصادية والثقافية في العديد من المدن والجامعات الامريكية .
وبدورها اكدت رابطة الشباب الشيوعيين في الولايات المتحدة الامريكية دعمها للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني التي كفلتها القرارات الدولية، واستعرضت برامج عملها والانشطة التي تنفذها لدعم الشعب الفلسطيني ونضاله للتخلص من الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال.

disqus comments here