اتحاد الجمعيات الخيرية في القدس يطلق مشروعاً لدعم وحماية كبار السن في ظل جائحة كورونا

باشرت طواقم اتحاد الجمعيات الخيرية في مدينة القدس منذ مطلع هذا العام بتنفيذ مشروع "يداً بيد مع كبار السن لاجتياز جائحة كوفيد-19"، بهدف زيادة وصول كبار السن وخاصة المعرضين لخطر جائحة كورونا إلى رعاية صحية وغذائية ذات جودة وخدمات دعم نفسي وحماية من سوء المعاملة والتمييز على أساس السن، وسيتم تنفيذ المشروع في محافظات القدس ورام الله وبيت لحم.

وأفاد يوسف قري، مدير عام الإتحاد، إلى أن المشروع سيركز على أربعة محاور أساسية أبرزها مراجعة وتحديث السياسات والمعايير والإجراءات الصحية الوطنية لحماية كبار السن في البيوت الإيوائية والمراكز النهارية بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة من أجل ضمان بيئة صحية واجتماعية ونفسية آمنة لكبار السن في هذه البيوت والمراكز. وسيتم تدريب كافة مزودي الخدمات وطواقم العمل والأخصائيين على هذه السياسات والمعايير المحدّثة في سبعة بيوت ايوائية ومراكز نهارية موزعة على محافظات القدس ورام الله وبيت لحم.

وسيجري العمل على وضع نظام لتحويل المسنين بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات الصحية والإجتماعية والإنسانية من أجل تقديم خدمات أساسية عاجلة لكبار السن الذين يعيشون بمفردهم أو ضمن أسر فقيرة، وذلك بعد قيام طواقم الاتحاد الطبية والنفسية والإجتماعية بدراسة وتقييم أوضاع كبار السن في البيوت من خلال اداة تقييم علمية جديدة يجري العمل على تطويرها خصيصاً لهذا الغرض. 

وأضاف قري، أن طواقم الاتحاد ستقدم خدمات الارشاد النفسي والاجتماعي لكبار السن المقيمين في منازلهم وفي البيوت الايوائية والمراكز النهارية خاصة أولئك الذين يعانون من اضطرابات نفسية وحالات خوف واكتئاب وقلق شديد من كورونا المستجد أو لوفاة أحد أقاربهم ومعارفهم بالمرض. كما سيتم تقديم خدمات الدعم النفسي لمقدمي الخدمات والطواقم الطبية التي تقدم خدماتها للمسنين، وخصص "الإتحاد" رقما مجانياً يمكن لكبار السن وأسرهم وذويهم والمختصين التوجه إليه في حال وجود استشارة أو طلب للمساعدة الطارئة وهو 500-300-1500.

وتستعد الوحدة الإعلامية في الإتحاد لإطلاق حملة توعية إعلامية خلال الأيام القليلة القادمة تهدف إلى رفع الوعي لمناهضة التمييز والتعنيف المعنوي والإهمال الذي تعرض له كبار السن في ظل انتشار الجائحة، إلى جانب قضايا توعوية تهم كبار السن وذويهم ومقدمي الرعاية في مجالات الاعتناء في صحة كبار السن الجسدية والنفسية وتغذيتهم وحقوقهم في الحصول على الخدمات ذات الجودة في بيئة آمنة. 

ويأتي هذا المشروع ضمن رؤية اتحاد الجمعيات الخيرية-القدس حول أهمية حماية فئة كبار السن من التمييز والعنف والإساءة والإهمال وحقهم في الحصول على خدمات شاملة وآمنة مع تمتعهم في حياة كريمة.

disqus comments here