الاحتلال يتخذ إجراءات استثنائية جديدة لمواجهة العمليات

وقع وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، صباح يوم أمس الجمعة، على أمر استثنائي لاستدعاء 300 جندي من قوة ما يسمى “حرس الحدود” بهدف الخدمة على أساس تطوعي.
وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن هذا الأمر جاء بهدف تعزيز قوات الاحتلال في الميدان كجزء من عملية “كاسر الأمواج” التي أعلن عنها أمس لاستعادة الهدوء والأمن عقب العمليات الأخيرة.
وأشارت إلى أن القرار اتخذ بناءً على طلب من شرطة الاحتلال، وسيكون الأمر الاستثنائي ساري المفعول لمدة شهر واحد فقط.
وكانت قناة 12 العبرية ذكرت الليلة الماضية، أن رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت، ووزير الأمن الداخلي عومير بارليف، ومدير الشرطة كوبي شبتاي، اتفقوا على تمويل إضافي للشرطة بمبلغ 181 مليون شيكل سيتم تحويل 111 منها حاليًا، و70 آخرى بحلول شهر أغسطس/ آب.
وستستخدم الميزانية الجديدة لإنشاء “لواء حرس حدود” جديد يعمل كقوة احتياط، وتجنيد 200 جندي بشكل دائم، وشراء 6500 سترة واقية، و4 آلاف خوذة، و40 دراجة نارية، وتجهيز 10 سرايا حدودية.

disqus comments here