أهالي قصرة يقتلعون بؤرة استيطانية ومستوطنون يقيمون أخرى شمال أريحا

نجح أهالي بلدة قصرة، جنوب نابلس، رغم قمع الاحتلال، في اقتلاع بؤرة استيطانية أقامها مستوطنون على أراضيهم، في الوقت الذي أقدم فيه مستوطنون على إقامة بؤرة استيطانية قرب تجمع عرب المليحات، شمال أريحا، تزامن ذلك مع شن سلطات الاحتلال حملة إخطار جديدة في خربة الخالدية خدمةً للتوسع الاستيطاني.
ونجح أهالي بلدة قصرة ونشطاء في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في إزالة بؤرة استيطانية بالقرب من مستوطنة "مجدوليم" الجاثمة على أراضي البلدة، كما تمكنوا من فتح طريق أغلقه المستوطنون لحرمانهم من الوصول إلى أراضيهم.
ومنعت قوات الاحتلال المواطنين من الوصول إلى أراضيهم في المنطقة الشرقية من البلدة التي جرى الاستيلاء عليها قبل شهور، والتي تقدر بنحو 300 دونم مزروعة بأشجار الزيتون واللوزيات، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.
وتمكن الأهالي رغم قمع الاحتلال من الوصول إلى موقع البؤرة التي أقامها المستوطنون لتوسعة مستوطنة "مجدولوم" المقامة على أراضي البلدة وتفكيكها وإعادة فتح الطريق المؤدي إلى أراضيهم.
وفي تجمع عرب المليحات الواقع بين محافظتي رام الله والبيرة وأريحا والأغوار، أقام مستوطنون بؤرة استيطانية جديدة قرب التجمع.
وقال المشرف العام على منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو حسن مليحات، إن مستوطنين أحضروا معدات بناء وخزان مياه، وأقاموا بؤرة استيطانية، قرب تجمع عرب المليحات على طريق "المعرجات".
وأشار إلى أن المستوطنين في المنطقة يحاولون تضييق التنقل والرعي على المواطنين، بدعم من شرطة الاحتلال.
ولفت إلى أن عددا من مستوطني "شبيبة التلال" الإرهابية أقاموا بداية العام الجاري بؤرة استيطانية، ضمن ما بات يعرف بالاستيطان الرعوي الذي يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي الغورية والمطلة على الغور.
من جهة أخرى، أخطرت قوات الاحتلال بوقف العمل في منزلين وحظيرة وجدران استنادية في خربة الخالدية جنوب الخليل.
وقال فؤاد العمور منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا وجبال جنوب الخليل، إن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الخالدية، وأخطرت بوقف العمل في منزلي الشقيقين أحمد وخليل عيسى اليتيم، وبركس مملوك للمواطن خليل عيسى اليتيم، وجدران استنادية تعود ملكيتها للأشقاء أحمد ومحمود وإبراهيم عيسى اليتيم.
وأكد أن ممارسات سلطات الاحتلال تهدف إلى الاستيلاء على أراضي المواطنين وتوسيع رقعة الاستيطان في بلدات وقرى وخرب جنوب الخليل، من خلال إرغامهم على الرحيل عن أراضيهم التي ورثوها عن آبائهم ويعيشون فيها منذ عشرات السنين، ودعا للتصدي لجميع هذه المحاولات، والإصرار على البناء في المناطق التي تحاول سلطات الاحتلال الاستيلاء عليها.
وفي بلدة قباطية، جنوب جنين، اندلعت مواجهات بين الشبان قوات الاحتلال.
وقالت مصادر محلية، إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة ودهمت منازل وفتشتها واعتقلت شابين.
وأفادت مصادر محلية بأن مواجهات اندلعت في البلدة عقب عملية الاقتحام، تخللها إطلاق القنابل الصوتية والمسيلة للدموع، دون أن يبلغ عن إصابات.

disqus comments here