قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في الضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر يوم الخميس، حملة دهم واعتقالات واسعة في القدس والضفة الغربية.

وبحسب مصادر محلية، فإن قوات الاحتلال اعتقلت ما لا يقل عن 20 مواطنًا، بعد أن داهمت عشرات المنازل في مناطق متفرقة من القدس والضفة الغربية.

 

ففي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين مرشد، ومنصور الشوامرة، من بلدة الرام، فيما اعتقلت عبد الكريم العجلوني من المدينة، وأحمد الصرعاوي، وبلال مناصرة، من مخيم قلنديا إلى الشمال منها.

وفي بيت لحم، اعتقل محمد دعاجنة، وعبادة قنيص، وكلاهما من مخيم عايدة شمالًا، ويوسف حساسنة من العبيدية شرقًا.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة حوسان إلى الغرب من المدينة، وسط مواجهات اندلعت مع الشبان الذين ألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة تجاه تلك القوات التي ردت بإطلاق العيارات المطاطية وقنابل الغاز.

 

وفي نابلس، اعتقل راشد ارشيدات، ومراد صالح عيسى، وحمدي صالح عيسى، ونور أحمد عيسى، وجميعهم من بلدة سالم شرقًا.

أما في قلقيلية، فاعتقلت قوات الاحتلال، الشاب إيهاب عودة من عزون، ومفيد سليمان من النبي إلياس.

 

فيما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر معاوية سفيان أبو ليلى من بلدة الزاوية غرب سلفيت، والمحرر مجاهد أيمن القواسمي من الخليل، والشاب سند سوالمة من مخيم الفارعة بطوباس.

واقتحمت قوات الاحتلال في جنين منزل الشهيد ضياء حمارشة في بلدة يعبد، فيما اقتحمت منزل المحرر محمد سرور في نعلين غرب رام الله وسلمته استدعاء لمقابلة جهاز الشاباك.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت المصادر، أن عشرات الآليات العسكرية اقتحمت المخيم بشكل مفاجئ، فيما اعتلى قناصة الاحتلال أسطح المنازل.

 

وأضافت أن قوات الاحتلال حاصرت عددا من منازل المواطنين، وطالبت عبر مكبرات الصوت الأهالي بالخروج من منازلهم إلى الشارع.

وأشارت إلى أن أصوات إطلاق نار كثيفة سمعت في المخيم ناتجة عن اشتباكات مسلحة بين المقاومين وقوات الاحتلال وسط تصاعد أعمدة الدخان عند دوار الحمامة.

كما وطاردت قوات الاحتلال المطارد صهيب مرعي بعد اقتحامها مخيم جنين، قبل اعتقاله.

كما أصيب شاب  برصاص الاحتلال خلال اقتحام مدينة جنين وتم نقل المصاب الى مستشفى ابن سينا التخصصي ووصفت حالته بالخطره

disqus comments here