دائرة المقاطعة في«الديمقراطية» تعقد ندوة حوارية حول المقاطعة والتطبيع

عقدت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ندوة حوارية حول المقاطعة والتطبيع لاسيما بعد تزايد موجات التطبيع بين بعض الأنظمة العربية ودولة الإحتلال الإسرائيلية بالتزامن مع نجاح متزايد لحملات المقاطعة في مواجهة التطبيع.
تحدث في الندوة الرفيق فؤاد بكر مسؤول دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين حول مشاريع التسوية التي طرأت على النظام العربي الرسمي، إضافة للمشاريع الأميركية – الإسرائيلية ورؤيتها في حل الصراع العربي – الإسرائيلي، كما تناول حركات المقاطعة العربية منذ عهد الإنتداب البريطاني إلى فلسطين مرورا بالثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936، وبالإنتفاضتين الأولى والثانية، لحين إنخراط المجتمع المدني الفلسطيني في حركة المقاطعة "BDS" التي تحقق إنجازات كبرى في مواجهة النظام الإستعماري والفصل العنصري الإسرائيلي القائم على الأراضي الفلسطينية المحتلة.
شارك في الندوة العديد من كوادر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من إقليم لبنان، غزة، وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية، حيث تناول كل إقليم رؤيته الخاصة في التعاطي مع حركات المقاطعة، مناقشا الإنجازات والإخفاقات لحملات مقاطعة إسرائيل.
وأكد المشاركون على أهمية حركات المقاطعة والدور التي تقوم به في مواجهة نظام الفصل العنصري الإسرائيلي، لاسيما بعد تقرير أمنستي ومنظمة هيومن رايتس ووتش، وأهمية وضع برنامج مشترك للأقاليم للإنخراط بحملات المقاطعة بإعتبارها جزء لا يتجزأ من أنواع النضال والمقاومة في دحر الإحتلال الإسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 

disqus comments here