حملة اعتقالات في مدن 48- الهجوم القادم وشيك وبن غابير يهدد باقتحام الاقصى

اعلنت الشرطة الإسرائيلية بالتعاون مع جهاز "الشاباك" فجر اليوم الثلاثاء، 12 شخصا من مدينة أم الفحم ومنطقة وادي عارة، وسخنين والناصرة بشبهة تأييد تنظيم "داعش".

 

وقال سكان أم الفحم عن موجة الاعتقالات الليلة ، "لم نتذكر ليلة كهذه منذ سنوات عديدة ، واعداد القوات التي دخلت كانت غير طبيعية".

 

تقدر المؤسسة العسكرية الاسرائيلية ان موجة العمليات بدأت للتو والهجوم التالي المستوحى من تنظيم داعش قد يكون قريب جدا.

تقدر الشرطة الاسرائيلية أن هناك ما بين 20 و 30 خلية نائمة لداعش في إسرائيل .

ستدفع الأجهزة الأمنية الاسرائيلية إلى تنفيذ حملة اعتقالات واسعة تشمل كذلك أولائك الذين يتابعون محتوايات مرتبطة بـ"داعش" على شبكة الإنترونت.

أما فيما يتعلق بالقدس. فقد هدد المتطرف بن غابير اقتحام الأقصى الخميس .

ومن المتوقع أن يتخذ مفوض الشرطة ، كما ذُكر ، قرارًا بشأن الأمر ، وإذا لم يتراحع المتطرف ، فمن المتوقع أن يتم نقل القضية إلى رئيس الوزراء نفتالي بينيت للبت فيها .

 

وقال مسؤولون في السلطة الفلسطينية: "ليس لدينا مصلحة في التصعيد ، لكن إسرائيل تضغط من أجل التصعيد. حتى الآن سمعنا كلاماً من إسرائيل عن محاولة تهدئة ، لكن من دون عمل على الأرض ".

كما أعدت شرطة الاحتلال في القدس، وفقا لـ"كان 11"، قائمة بأسماء الناشطين تعتزم إبعادهم عن المدينة إذا شاركوا في ما تعتبره "أحداث شغب وتحريض" خلال شهر رمضان.

 

وتعتزم الشرطة إقامة نقاط تفتيش وحواجز على شارع 1 وشارع 6 لتفتيش الحافلات في طريقها إلى القدس، بزعم أنها ستقل "محرضين"، في محاولة لمنع المواطنين العرب من الوصول إلى المدينة المحتلة وذلك مع أي تصعيد أمني محتمل في القدس.

disqus comments here