دعوات لشد الرحال الى الاقصى في رمضان خشية ازدياد اقتحامات المستوطنين له

طالب الباحث في شؤون القدس بسام أبو سنينة، مساء اليوم السبت، بمنع اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى في شهر رمضان المبارك بشد الرحال إليه وبالعمل المقاوم الشعبي والمسلح في القدس والضفة والداخل المحتل.

وقال أبو سنينة، إن كل من يتوجه للمسجد الأقصى في رمضان عليه أن يعتبر نفسه حارساً للمسجد ويقدم روحه ونفسه فداءً له.

وأضاف أن قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك توحد الفلسطينيين وتوحد الشارع العربي.

ونوه إلى أن حكومة الاحتلال تخشى تكرار سيناريو معركة سيف القدس، مضيفا أن "ما نشهده من اجتماعات هي خوف من تكرار ما حدث في رمضان الماضي".

وتابع الباحث أبو سنينة أن حكومة الاحتلال تدعم المستوطنين بالكامل ومنذ قدومها هناك عربدة مستمرة لقطعان المستوطنين، وتعيش أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي حالة من القلق والتوتر غير المسبوق، خشية من تطور الأوضاع الميدانية في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، واشتعالها من جديد بسبب تصاعد الاعتداءات على المواطنين والمقدسات.

disqus comments here