اشتية لدى لقائه بوريل: يدعو لإجراءات أوروبية لوقف الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية

 دعا رئيس الوزراء محمد اشتية، يوم السبت، لدى لقائه مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، إلى ضرورة الضغط الفعلي على إسرائيل وإلزامها بالاتفاقيات الموقّعة معها لتكون فاتحة لمسار سياسي، إضافة إلى اتخاذ إجراءات عملية أوروبية لوقف التوسع الاستيطاني والانتهاكات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال رئيس الوزراء لدى لقائه بوريل على هامش مشاركته بمنتدى الدوحة: "نقدر عاليا وقوف أوروبا جانب فلسطين سياسيا لحماية القانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال عن أراضينا، وفي تجسيد بناء الدولة ومؤسساتها، والوقوف الى جانب السلام والعدالة".

 

ووضع اشتية المسؤول الأوروبي في صورة الانتهاكات الإسرائيلية في مختلف الأراضي الفلسطينية، ودعاه إلى زيارة فلسطين والاطلاع على الأوضاع عن كثب ومعاناة أبناء شعبنا، وللعمل على ملء الفراغ السياسي الذي تعيشه القضية الفلسطينية، .

وجدد مطالبته للاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل للسماح بعقد الانتخابات في القدس، لتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه الذي يضمنه له القانون والاتفاقيات.

disqus comments here