تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات وإغلاق شوارع في القدس

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي، ايوم الجمعة، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث أصيب عدد من المواطنين بالأعيرة النارية خلال مواجهات مع الاحتلال وقمع فعاليات، وجرى اعتقال فتاة وعدد من المواطنين في القدس وجنين رام الله، فيما أغلق الاحتلال عددا من الشوارع في مدينة القدس، بحجة تأمين ماراثون تهويدي. 

مصابون خلال مواجهات مع الاحتلال وقمع فعاليات

أصيب 4 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاطـ، والعشرات بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية في بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية، التي تنظم احتجاجاً على الاستيطان وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 17 عاما لصالح مستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي القرية.

كما أصيب 5 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم صحفي، وتعرض العشرات للاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وفي قرية بيت دجن شرق المحافظة، أصيب 11 مواطنًا بالاختناق بفعل استنشاق الغاز المسيل للدموع، كما اعتدى جنود الاحتلال على مواطن بالضرب، خلال  قمع المسيرة الأسبوعية التي تنظم احتجاجاً على الاستيطان.

اعتقالات في القدس ورام الله وجنين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الفتاة نجوى عدنان من مدينة نابلس، من باب حطة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة فور خروجها من المسجد الأقصى المبارك.

ومن باحات الأقصى، اعتقل الاحتلال الشاب عمر عودة، وهو ينحدر من بلدة أم الفحم في أراضي الـ48.

وشهدت بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، قيام قوات الاحتلال بالاعتداء على شاب قبل اعتقاله ونقله إلى مركز تحقيق في البلدة.

واعتقلت قوات الاحتلال، الأسيرين المحررين أحمد أبو عميرة، وبكر هلال السبع، بعد اقتحام مدينة جنين ومداهمة منزليهما.

كما اعتقل الاحتلال، الشاب علاء صالح أبو شريفة، بعد أن داهمت منزل ذويه في مخيم الجلزون شمال رام الله.

 الاحتلال يُغلق شوارع في القدس لتأمين ماراثون تهويدي

أغلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، عددا من الشوارع في مدينة القدس، بحجة تأمين مسير ماراثون تهويدي تنظمه بلدية الاحتلال.

وشملت الإغلاقات عشرات الشوارع من شمال القدس (التلة الفرنسية والشيخ جراح)، وصولا إلى جنوبها (شارع القدس- الخليل) بما فيها منطقة حي المصرارة، وباب الخليل، وباب الجديد، وشارع يافا، وانتشر عناصر شرطة الاحتلال بشكلٍ مُكثّف في الطرقات، وأوقفت عددا من الشُبّان وفتشتهم، ودققت في هوياتهم، وسط إغلاق للشوارع المحيطة بحجةِ تأمين ما يسمى "ماراثون القدس 2022".

من جانب آخر، داهمت قوات الاحتلال مخيم العروب شمال الخليل، وفتشت عدة منازل، عرف منها منزل عائلة الشاب عبد الفتاح أبو سل.

disqus comments here