طرد الإرهابي "بن غفير" من اجتماع في الكنيست الإسرائيلي

 اجتمع أعضاء الكنيست الإسرائيلي صباح يوم الأربعاء، لبحث آخر المستجدات الحاصلة في الأراضي الفلسطينية، خاصة بعد عملية الطعن التي وقعت في بئر السبع بالنقب.

وكانت أجواء جلسة الاجتماع مشحونة بين رئيس اللجنة "وليد طه" من القائمة العربية الموحدة، وعضو الكنيست المتطرف “إيتيمار بن غفير”، وذلك على خلفية عملية الطعن التي وقعت مساء الثلاثاء في مدينة بئر السبع، والتي أسفرت عن مقتل 4 إسرائيليين وإصابة آخرين.

 

وافتتح الجلسة النائب من القائمة العربية الموحدة “وليد طه” والتي يديرها بشكل دائم خلال الاجتماعات التي يعقدها أعضاء الكنيست.

واعترض “بن غفير” على ترأس طه للجنة بقوله: “إنه لا يمكن لعضو كنيست عربي إدارة جلسة في اليوم الذي قتل فيه مواطنين أبرياء”. وفق قوله

وقام رئيس الجلسة بطرد النائب الإسرائيلي “بن غفير” خارج الجلسة، إلا ان الأخير رفض الخروج وألقى نفسه على الأرض وسط صراخ وغضب كبير.

disqus comments here