البطريرك الراعي من مصر: لبنان فقد هويته وصحته السياسية

 لفت ​البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي​، في ختام لقاءاته في مصر، إلى أنّه "من في العالم لا يعرف المشكلة في لبنان، وحديثي هو بالتركيز على أمرين، أن لبنان فقد صحته وحياده، لبنان ليس للصراعات، ولبنان كان دائمًا له دور رسالة، ويلعب رسالته خلال الحوار".

وأشار، في حديث لقناة الـ"MTV"، إلى أنّ "الاسباب للعزلة معروفه، وحلّ الأمر أن يعود لبدًا حياديًا، الحرب ليست لصالح اللبنانيين، ومصلحته في الحياد الذي يحافظ على سيادته ولا يكون فيه دويلات ولا جمهوريات، ويحافظ على نفسه من اعتداءات اسرائيل وغير اسرائيل".

وأعلن الراعي، "لأنّ اللبنانيين غير قادرين على الجلوس مع بعضهم البعض، طرحت أن يكون هناك مؤتمر دولي، كما حصل في الطائف، وتحدثت بذلك خلال لقاءاتي"، موضحًا، بشأن الحصول على وعود بشأن المؤتمر الدولي"، أن "كل الناس موافقين"، مؤكدًا "أنني سأزور رئيس الجمهورية ميشال عون، عند عودتي إلى لبنان بعد زيارته إلى الفاتيكان".

ولفت إلى أنّ "في زيارتي إلى مصر ولقاءاتي كافّة، كان هناك تشديد على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية في موعدها، وتمنٍّ أن يكون هناك تغيير لأنّ لبنان يجب أن ينهض"، متسائلًا أنّه "إذا كان سلاح "حزب الله" ضد إسرائيل، فلماذا يدخلنا في حروب بأماكن مختلفة".

disqus comments here