الاحتلال يهدد أهالي اللبن الشرقية بالقمع والملاحقة

هددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أهالي بلدة  اللبن الشرقية بالقمع والملاحقة ونشرت ملصقات في القرية ألصقت بعضها على مدرسة بنات اللبن الثانوية، هددت من خلالها أهالي القرية بأنه "سيتم ملاحقتهم" ما لم يعملوا على إعادة ما أسمته بـ"الهدوء" الى المنطقة.

ويعيق جنود الاحتلال، بصورة متكررة وشبه يومية، وصول طلبة اللبن الشرقية إلى مدارسهم الواقعة على شارع رام الله – نابلس الرئيسي، ويهاجمونهم بالرصاص المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت لإجبارهم على سلوك طرق بديلة طويلة ووعرة، وهو الأمر الذي يرفضه الطلبة والأهالي.

وتتعرض مدارس اللبن الشرقية، مدرسة البنات ومدرسة الذكور، اللتان بنيتا عام 1944، منذ الانتفاضة الأولى عام 1987 لمضايقات واعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين، وتتم فيهما الدراسة تحت ضغط نفسي وترهيب وتخويف.

 

disqus comments here