مصدر أمريكي يرد على الطلب الإسرائيلي بعدم شطب الحرس الثوري من قائمة الإرهاب

 أفاد تقرير عبري، بأن مصدرًا مقربًا من الإدارة الأمريكية، رد على دعوات إسرائيلية إلى عدم شطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية.

وبحسب القناة "13" العبرية، رد مصدر مقرب من الإدارة الأمريكية، على دعوات رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ووزير الخارجية، يائير لابيد، للبيت الأبيض، إلى عدم شطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية، قائلا: "إن قرار الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2019 بوضع الحرس الثوري على القائمة كان خطوة خطيرة وقصيرة النظر".

واعتبر المصدر، أن "هذه الخطوة أهملت أمن الولايات المتحدة وشركائها، وأن وضع الحرس الثوري على القائمة جعل إيران أكثر عدوانية، مثل مهاجمة السفن في الخليج الفارسي وإطلاق الصواريخ على مواقع النفط السعودية".

 

وأضاف: "سنقيد الحرس الثوري بمئات العقوبات على كبار المسؤولين في إطار الاتفاق النووي".

 

وكان بينيت ولالبيد قد انتقدا في بيان مشترك الإدارة الأمريكية لمحاولتها إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة الإرهابيين، حيث قال البيان: "هذه إهانة للضحايا ومحو واقع موثق له أدلة قاطعة، نحن نجد صعوبة في تصديق هذه الخطوة مقابل وعدهم (الإيرانيين) بعدم إلحاق الأذى بالأمريكيين، نعتقد أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن أقرب حلفائها مقابل وعود جوفاء".

وكان  نفتالي بينيت قد أعرب عن "قلقه" بشأن نية الولايات المتحدة الاستجابة لـ"المطلب الإيراني الصفيق"، وإزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية.

disqus comments here