البرهان يتوجه إلى السعودية في زيارة رسمية

 توجه رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، يوم الإثنين، إلى المملكة العربية السعودية في زيارة رسمية.

ومن المقرر أن يجري البرهان مع القادة في السعودية مباحثات حول العلاقات الثنائية بين الخرطوم والرياض والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حسب بيان لمجلس السيادة السوداني.

والأسبوع الماضي، أعلن عن تأجيل زيارة البرهان إلى المملكة العربية السعودية التي كانت مقررة يوم الأربعاء الماضي، دون توضيح أسباب ذلك.

وتأتي زيارة البرهان للسعودية، بعد أن أجرى مؤخرا زيارات مماثلة لكل من الإمارات ويوغندا وجنوب السودان.

وجاءت زيارة رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش الفريق عبد الفتاح البرهان إلى الإمارات، برفقة وفد وزاري رفيع المستوى، في وقت كشفت فيه مصادر سودانية بارزة لـ“إرم نيوز“ عن وجود وساطة إماراتية تجري في العاصمة أبوظبي، لتقريب وجهات النظر بين العسكريين والمدنيين في السودان، من أجل التوصل إلى حل مرضٍ للطرفين يخرج البلاد من أزمة الفترة الانتقالية المتعثرة.

وتزامن هذا الحديث مع تواجد أبرز الأطراف السودانية في الإمارات، حيث كشف القيادي السوداني بشرى الصائم في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن كلا من القياديين في ”قوى الحرية والتغيير“ ياسر عرمان، الذي شغل منصب المستشار السياسي لحمدوك، ومريم الصادق المهدي، وزيرة الخارجية السابقة، قد زارا الإمارات العربية المتحدة مؤخرا.

من جانبها، أكدت الدكتورة منى عبدالله، زوجة رئيس الوزراء السوداني المستقيل عبدالله حمدوك، عن لقاء جمعه ورئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقالت في أول تصريح لها بعد استقالة زوجها، إن اللقاء الذي جمع حمدوك والبرهان ”لم يتطرق إلى أي اتفاقية أو الحديث بشأن عودته مرة أخرى إلى منصبه“ الذي تركه مطلع يناير العام الجاري، نافية في رسالة منسوبة إليها تناقلتها وسائل إعلام سودانية، ما يتردد من أنباء بشأن وجود مقترح يتولى بموجبه حمدوك رئاسة مجلس السيادة.

ويشهد السودان احتجاجات مستمرة منذ 4 شهور تقودها لجان المقاومة الشعبية للمطالبة بالحكم المدني والانتقال الديمقراطي، بعد قرارات قائد الجيش الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، في شهر أكتوبر الماضي، القاضية بحل الحكومة، وإعلان الطوارئ.

disqus comments here