جامعة القدس تقدم العزاء بالشهيد يامن جفّال وتكرم والد الشهيد الرفيق نافذ جفال

قامت جامعة القدس بتنظيم ‏استقبال حافل للرفيق نافذ جفال ( أبو مجمود)عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية  والد الشهيد الفتى “يامن جفال” ، الذي يعمل مسئولا عن الأمن في الجامعة ،وكذلك لوالد الشهيد الرفيق “محمد لافي” ، الذي ارتقى إلى العلى على أرض القدس في بلدة أبو ديس في السادس من آذار الحالي ، على أيدي قوات الاحتلال التي أعدمته بدم بارد ،والذي سبق وأن شيعته إلى مثواه الأخير الآلاف من أهالي أبوديس والقرى والبلدات المحيطة.
وقد بدأ الاستقبال عبر ممر شرفي في شارع كلية الهندسة الذي اصطف على جانبيه مئات العاملين من أساتذة وموظفين العاملين في الجامعة ومن الطلبة  من مختلف المشارب والتوجهات السياسية مما يعكس وحدة شعبنا الفلسطيني في الميدان وخاصة عندما يتعلق الأمر بالشهداء الأكرم منا جميعا.
والقي الرفيق نافذ كلمة أكد فيها أن دماء الشهيد يامن ودماء كافة الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن وتنير لنا طريق الحرية والاستقلال وبان فلسطين والقضية  الوطنية  تستحقان منا تقديم التضحيات والعطاء  مهما غلت ،وان الشهيد يامن كان يعشق الشهادة والشهداء ويحرص دائما على زيارة أضرحتهم وذويهم .
وفي كلمة للأطر الطلابية ألقاها الطالب باسل عربية أكد فيها أن أسرة جامعة القدس بأسرها تقدم العزاء بالشهيد يامن ،الذي مثّل نموذجا في الأخلاق والشجاعة وأن ذكراه ستبقى خالة ابد الدهر ، كما أكد في كلمته على صلابة ذوي الشهداء.
والقى السيد أنور بدر كلمة الجامعة أكد فيها أن دماء الشهداء هي التي تصنع الوحدة الوطنية وتجٍسّدها على أرض الواقع. وبعد ذلك تم تقديم عدة دروع تكريمية  من الجامعة والأطر الطلابية  تقديرا لذوي الشهيد يامن، وبعد ذلك توجه الحشد إلى مبنى الأنشطة حيث تم افتتاح معرض الشهيد الإنسان بحضور عميد شؤون الطلبة  الدكتور عبد الرءوف السناوي وممثلي الأطر الطلابية .

disqus comments here