الاحتلال : تسهيلات في رمضان للفلسطينيين منعًا للتصعيد

أكدت إذاعة كان العبرية، صباح اليوم الأحد، أن المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تتجه للإعلان خلال الأيام المقبلة عن تسهيلات جديدة للفلسطينيين خلال شهر رمضان منعًا لأي تصعيد أمني.
وبحسب الإذاعة، فإنه لأول مرة منذ انتشار وباء كورونا، وعملية “حارس الأسوار/ العدوان على غزة” في مايو/ أيار الماضي، سيسمح للفلسطينيين بأداء الصلاة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان.
ولفتت إلى أنه سيتم الموافقة على زيارات عوائل أسرى حركة فتح من سكان قطاع غزة، كما ستكون هناك سلسلة من الإجراءات الأخرى الهادفة لتسهيل حركة الفلسطينيين على المعابر.
وكانت إذاعة جيش الاحتلال، ذكرت يوم الخميس الماضي، أنه خلال الأيام المقبلة ستوافق المؤسسة الأمنية الإسرائيلية على سلسلة من القرارات المتعلقة بتقديم تسهيلات للفلسطينيين قبل شهر رمضان.
وبحسب الإذاعة حينها، فإنه من بين القرارات التي سيتم اتخاذها، تسهيل الوصول للأقصى، والزيارات العائلية والرحلات إلى داخل مناطق الـ 48 ، بعد أن توقفت مثل هذه الإجراءات في العامين الماضيين بسبب انتشار فيروس كورونا.
وكان وزير جيش الاحتلال بيني غانتس أمر الأربعاء الماضي بعدم فرض أي إغلاق على الأراضي الفلسطينية بسبب “عيد المساخر” وذلك لأول مرة منذ 5 سنوات.
وتحاول المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تقديم هذه التسهيلات بهدف احتواء أي تصعيد أمني ما قبل شهر رمضان.

disqus comments here