حفل استقبال بدعوة من أنصار الجبهة الديمقراطية في برلين وبمناسبة الذكرى ال53 للانطلاقة

أقيم يوم الجمعة بتاريخ 11/3 حفل استقبال في مقر سفارة فلسطين في برلين حضره حشد من الفعاليات والشخصيات الاجتماعية والوطنية وأعضاء من المجلس الوطني الفلسطيني ولجنة العمل الوطني في برلين وحشد واسع من الجالية الفلسطينية. في البداية رحبت الرفيقة ازدهار دياب بالحضور ودعت للوقوف دقيقة صمت احتراماً للشهداء مع النشيد الوطني الفلسطيني.

كلمة لجنة العمل الوطني ألقاها الدكتور عوض حجازي أمين إقليم حركة فتح في المانيا وجه التحية والتقدير للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمناسبة انطلاقتها وأكد على سياستها الواقعية التي تخدم أهداف شعبنا في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وأكد على أهمية الوحدة الوطنية في إطار م.ت.ف الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. كلمة أنصار الجبهة الديمقراطية في برلين ألقاها حسين أبو ناصر في البداية قدم التحية والتقدير للشهداء والحرية للأسرى والمعتقلين والشفاء العاجل للجرحى.

وقال : نلتقي اليوم لنجدد العهد ونؤكد الوعد أنها ثورة مستمرة إلى أن يحقق شعبنا أهدافه الكبرى في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. وقال إن تجاوز الانقسام هو الاستحقاق الأول الذي يواجه الحركة الفلسطينية والاستحقاق الثاني يتمثل بتوفير شرط الانتقال من مقاومة مشتتة إلى مقاومة متواصلة شاملة على طريق الوصول إلى العصيان الوطني العام في مواجهة الاحتلال، وأضاف أن قرارات المجلس المركزي الأخيرة باستعادتها لقرارات المجلسين الوطني والمركزي منذ عام 2015 فيما يتعلق بالقطع مع أوسلو وغيرها من الأمور سوف تنال من سمعة مركز القرار الرسمي إذ ما لقيت هذه القرارات نفس مصير الدورات السابقة مطالباً بالضغط الشعبي لتنفيذ القرارات.

الإعلام المركزي

disqus comments here