تواصل انتهاكات الاحتلال: 3 شهداء وإصابات واعتقالات وإخطارات واقتحام للأقصى وعربدة للمستوطنين

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الثلاثاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد فتى في مخيم بلاطة وشاب في مخيم قلنديا وشاب في رهط داخل أراضي الـ48، وأصيب آخرون، واعتقلت قوات الاحتلال 27 مواطنا، وجرفت أراض في القدس وبيت لحم ونابلس، وأقدمت على فرض عقوبات جديدة بحق جميع الأسرى القابعين في مختلف السجون، وأخطرت بهدم 7 منازل في أريحا، واستولت على جرار زراعي في الأغوار الشمالية، فيما أطلقت قوات الاحتلال نيران رشاشاتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

كما جدد المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك، وهاجموا منزلاً واقتحموا "قبر يوسف" في نابلس، وسرقوا غرسات زيتون في سلفيت وأغناماً في رام الله، وحاولوا الاستيلاء على أرض غرب بيت لحم.

3 شهداء وتسع إصابات في القدس ونابلس والنقب

أعلنت وزارة الصحة استشهاد فتى وشاب، وإصابة 9 آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب اقتحام مخيمي قلنديا شمال مدينة القدس، وبلاطة شرق نابلس، فيما اُستشهد شاب برصاص أفراد وحدة "المستعربين" في الشرطة الإسرائيلية في مدينة رهط في النقب داخل أراضي عام 1948.

ففي محافظة نابلس، أعلنت وزارة الصحة استشهاد الفتى ريان هيثم ريان (17 عامًا) عقب إصابته بعدة رصاصات في الرأس والصدر والبطن واليد، خلال اقتحام مخيم بلاطة.

وأشارت إلى أن الإصابات الثلاث الأخرى، هي: إصابة بالصدر بالرصاص الحي (خطيرة)، إصابة بالقدم بالرصاص الحي، إصابة بالحروق بالوجه والرقبة نتيجة قنبلة صوت.

وفي سياق متصل، أصيب عدد من المواطنين برصاص الاحتلال المطاطي، والعشرات بالاختناق خلال اقتحام المستوطنين لقبر يوسف شرقي نابلس، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت مصادر أمنية ، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت المنطقة الشرقية في نابلس لتأمين اقتحام المستوطنين، الأمر الذي أدى الى اندلاع مواجهات اصيب خلالها عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي والعشرات بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع.

وفي محافظة القدس، استشهد الشاب علاء شحام في العشرينيات من عمره، فيما أصيب 6 شبان آخرون بالرصاص الحي في القدم، إثر مواجهات اندلعت عقب اقتحام مخيم قلنديا.

وأوضحت وزارة الصحة أن الشاب شحام قد أصيب بالرصاص الحي في رأسه، ونقل إلى مجمع فلسطين الطبي بحالة خطيرة، وأعلن عن استشهاده لاحقاً.

وفي النقب داخل أراضي الـ 48، استشهد الشاب سند الهربد (27 عامًا)، وهو والد لخمسة أطفال، برصاص وحدة "المستعربين" في الشرطة الإسرائيلية في مدينة رهط.

وفي حصيلة جديدة أعلنتها وزارة الصحة فقد بلغ عدد الشهداء في محافظات الضفة الغربية منذ مطلع العام الجاري 20 شهيدا، بينهم أربعة أطفال.

اعتقال 27 مواطنًا من أنحاء متفرقة

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 27 مواطنًا من أنحاء متفرقة.

ففي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال 8 شبان بينهم أسرى محررون، وهم: يوسف مشارقة، ومجدي عمارنة، وأيوب يعقوب انفيعات، ومحمد عطاطرة، ومجد أحمد بعجاوي، ومحمد ميتاني، وخالد صبحي عطاطرة، وناصر خالد صبحي عطاطرة.

وداهمت عدة منازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتهما، عرف من أصحابها: الأسير المحرر عبد الكريم أبو بكر، والأسير المحرر أحمد طالب أبو بكر الذي تسلم بلاغا لمقابلة المخابرات الإسرائيلية، وبرهان جمال أبو بكر، ويوسف فوزي أبو بكر، وخالد صبحي عطاطرة، وثائر فتحي ميتاني، ومناضل انفيعات.

في غضون ذلك، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال أصيب خلالها العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وفي محافظة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال شابين من بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة، وهما: إبراهيم عفانة، ويوسف ربيع، عقب اقتحام البلدة ومداهمة منزليهما.

كما اعتقلت شابين من شارع صلاح الدين شرق القدس المحتلة، وهما: فراس الأطرش ومالك الطويل، واقتادتهما إلى أحد مراكز التحقيق.

وفي مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين وسام عطا لطيفة، ومحمد حسن أبو لطيفة، خلال اقتحامها المخيم.

واعتقلت قوات الاحتلال، شابا لم تعرف هويته بالقرب من باب الساهرة في القدس المحتلة، بعد أن اعتدت عليه بالضرب، واقتادته إلى مركز شرطتها المجاور.

وفي السياق، استدعت قوات الاحتلال المواطنة المقدسية عايدة الصيداوي للتحقيق في "المسكوبية"، بعد اقتحامها منزل العائلة الواقع في منطقة باب الحديد بالقدس المحتلة، وتفتيشه. يشار إلى أن المواطنة الصيداوي اعتقلت عدة مرات آخرها بتاريخ 10-9-2021.

كما سلمت سلطات الاحتلال الشاب جميل العباسي قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أسبوع، بعد احتجازه لعدة ساعات والتحقيق معه.

وفي محافظة سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين من المدينة، وهم: فالح عمران، ومؤمن فالح، وصهيب بلاسمة، ومصعب شتية، ومحمود أمين عواد، بعد أن داهمت منازلهم، وفتشتها.

وفي محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات الاحتلال 3 شبان، وهم: عبد الجليل جبارين (32 عامًا) من رام التحتا، ومحمد فقها (33 عامًا) من بلدة بيتونيا، وتامر حجوج (23 عامًا) من حي بطن الهوا، عقب دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل فارس حسين بني شمسة (10 سنوات)، من بلدة بيتا جنوب المحافظة.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب نضال طه طقاطقة (30 عامًا)، بعد دهم منزله وتفتيشه في قرية المنشية جنوب شرق المحافظة.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب رامي عيسى عصافرة (39 عامًا) من بلدة بيت كاحل شمال غرب الخليل، عقب تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.

وفي السياق، فتشت قوات الاحتلال عدة منازل وعاثت بمحتوياتها في قريتي العلقة والهجرة جنوب غرب الخليل، عرف من اصحابها المواطن اسحاق أبو هشهش، والأسير المحرر عايد دودين.

وفي المحافظات الجنوبية، اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة شرق مخيم جباليا شابا في العشرينات من العمر، بالقرب من السياج الفاصل شمال شرق قطاع غزة.

اقتحام بير نبالا وإطلاق النار صوب المزارعين والصيادين وسط وجنوب قطاع غزة

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بير نبالا شمال غرب القدس المحتلة. وأفاد شهود عيان ، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وأجرت جولات استفزازية في شوارعها قبل أن تنسحب، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وفي المحافظات الجنوبية، أطلقت قوات الاحتلال نيران رشاشاتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال المتمركزة في موقع "كيسوفيم" العسكري أطلقت وبكثافة نيران رشاشاتها تجاه الأراضي الزراعية ورعاة الأغنام شرق دير البلح، وأجبرتهم على التراجع والانسحاب من المنطقة.

وأشار إلى أن الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة في عرض بحر رفح جنوب قطاع غزة أطلقت نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين العاملة في عرض بحر محافظة رفح جنوب قطاع غزة دون الحديث عن إصابات في الصيادين.

إخطارات بهدم 7 منازل غرب أريحا والاستيلاء على جرار زراعي بالأغوار الشمالية

وأخطرت قوات الاحتلال بهدم 7 منازل عقب اقتحامها قرية الديوك التحتا، غرب مدينة أريحا.

وقال أمين سر حركة "فتح" في القرية عصام سمرات ، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وأخطرت أصحاب 7 منازل بالهدم بعد أن ألصقت عليها أوامر هدم، بحجة أنها تقع بأراضي "حكومية إسرائيلية"، مشيرا إلى أن هذه المنازل حديثة البناء ومكونة من الأسمنت، وبعض أصحابها من خارج محافظة أريحا، ويقطنونها نهاية كل أسبوع.

وعرف من أصحاب هذه المنازل: رائد سمرات، وعرفات وشقيقه هشام مليحات، وماهر قنبر.

وكانت 20 عائلة فلسطينية تقيم في منازل مجاورة بالديوك التحتا، قد تلقت قبل 5 أيام، إخطارات بهدم منازلها.

وتقع القرية إلى الشمال من قريتي النويعمة والديوك الفوقا وإلى الغرب من مدينة أريحا، ويقدر عدد سكانها بـ 1300 مواطن، يعتمد غالبيتهم على زراعة الخضراوات.

وفي محافظة طوباس والأغوار الشمالية، استولت قوات الاحتلال على جرار زراعي في منطقة البرج بالأغوار.

وقال مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس معتز بشارات، إن جيش الاحتلال استولى على جرار زراعي يعود للمواطن مفضي لافي صوافطة، أثناء عمله في أرضه.

يذكر أن سلطات الاحتلال تصعد مؤخرا من ملاحقة المزارعين والاستيلاء على معداتهم وجراراتهم الزراعية، حيث تشير المعطيات الواردة لدى محافظة طوباس أن سلطات الاحتلال استولت خلال العام المنصرم 2021 على 40 جرارا زراعيا، ومنذ مطلع العام الحالي وحتى الآن استولت على 11 جرارا زراعيا.

مستوطنون يقتحمون "الأقصى" ويهاجمون منزلاً ويسرقون غرسات زيتون وأغنام

وفي القدس المحتلة، اقتحم 53 مستوطنا المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، من جهة باب المغاربة، إلى أن غادروه من جهة باب السلسلة.

وفي محافظة نابلس، هاجم مستوطنون منزلا في قرية برقة شمال غرب نابلس، يعود للمواطن إياد راغب صلاح بالحارة الغربية من القرية، وأن أهالي القرية تصدوا لهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

وفي محافظة سلفيت، اقتلع مستوطنون أكثر من 200 غرسة زيتون وسرقوها، في منطقة خلة حسان غرب بلدة بديا غرب المحافظة، تعود ملكيتها لورثة مصطفى حمدان.

وفي محافظة رام الله والبيرة، سرق مستوطنون أغناما من منطقة عين سامية قرب قرية كفر مالك شمال شرق رام الله، تعود للمواطن خالد غنيمات. 

وفي محافظة بيت لحم، تمكن نشطاء من إجبار مستوطنين على إخلاء أرض حاولوا الاستيلاء عليها قبل أسبوع، في منطقة "بردمو" في بلدة بتير غرب بيت لحم، بهدف التوسع الاستيطاني.

وأفاد الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان غسان عليان ، بأنه بفعل المقاومة الشعبية من قبل النشطاء وأصحاب الأرض تمثل بالاعتصامات المتواصلة، وامتلاك الأوراق الثبوتية "طابو"، نجحوا في إجبار المستوطنين على إخلاء الأرض البالغ مساحتها 23 دونما، وتعود لعائلة عليان. 

وأضاف عليان، أن المستوطنين اجبروا على تفكيك الخيمة التي نصبوها في الأرض بطول 40 مترا وعرض 10 أمتار، وأزالوا خزانات المياه، وأخذوا مواشيهم.

وأكد عليان، أن هذا النجاح الكبير يسجل للمقاومة الشعبية، معربا عن تخوفه من هجمات استيطانية على أراضي بتير التي يتهدد الاستيطان مناطق فيها، مثل الخمار، والقصير، شرقا. 

عقوبات جديدة بحق الأسرى: مصادرة معدات الطبخ وحرمان الأسرى من الخضار والفواكه

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن إدارة سجون الاحتلال أقدمت على فرض عقوبات جديدة بحق جميع الأسرى القابعين في مختلف السجون، استكمالاً للهجمة الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال بحقهم منذ أكثر من شهر.

وأوضحت الهيئة أن من بين العقوبات المفروضة، مصادرة معدات الطبخ من الأسرى في كافة المعتقلات، حيث منعتهم من استخدام طناجر الطبخ وبرادات الشاي وصواني الطعام والمعالق، وذلك بذريعة أن هذه الأدوات مصنوعة من الحديد، وبالتالي تمت مصادرتها لدواعٍ أمنية، كذلك تم منعهم من استخدام الكؤوس الزجاجية والفخار.

كما قامت إدارة السجون بحرمان الأسرى أيضاً من عدة أصناف من الخضار والفواكه وصادرتها من الأقسام.

وأكدت الهيئة في بيانها ونقلاً عن لسان الأسرى داخل السجون، "بأنه بعد تصاعد الإجراءات العقابية والتنكيلية المنفذة بحقهم، والتي أصبحت لا علاقة لها بالعقل والمنطق، فإنهم ماضون بخطوة الإضراب المفتوح عن الطعام، والذي سيكون بتاريخ 25 من آذار الجاري، وذلك لاستعادة ما سُلب منهم من منجزات حققوها على مدار سنوات النضال".  

ــــــ

disqus comments here