عن فراق الأسيرات .. المحرّرة إيمان الأعور: تركت قطعة من روحي في “الدامون”

أكدت الأسيرة المحررة إيمان الأعور/ فطافطة (45 عامًا) أن أوضاع الأسيرات في سجن “الدامون” مُقلقة للغاية إزاء ما يتعرّضن له في انتهاكات من قبل إدارة السجن.

وأضافت في حديث مع مصادر محلية  عقب الإفراج عنها ووصولها لمنزلها وأحضان عائلتها، إنها تركت قطعة من روحها في سجن “الدامون”، وقالت: “بعز علي أتركهم في السجن”.

ووصفت وداعها للأسيرات بـ”الصعب” وقالت: “فارقتهم متل ما فارقت أولادي يوم اعتقالي.. ومن الصعب أترك خواتي وبناتي ”.

وأكدت أن الأسيرات في مواجهة مع السجان على مدار الساعة ومعاناة مستمرة، إضافة إلى تجبّر وغطرسة السجان وإدارة المعتقل، فالأوضاع جدًا مقلقة على الأسيرات.

وفي ختام حديثها قالت: “ فرحتي مغمّسة بالحزن، كنت اطّلع على الأسيرات بشوق وخوف ومش عارفة شو ممكن يصير معهم في ظل الظروف الحالية اللي بعيشوها وإجراءات إدارة المعتقل”.

disqus comments here