يوم الجريح الفلسطيني .. شهادة حيه على بشاعة الاحتلال وجرائمه ضد شعبنا

يمثل "يوم الجريح الفلسطيني" يومًا وطنيًا بامتياز يحييه أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات بتنظيم العديد من الفعاليات الرسمية والشعبية الوطنية؛ وفاءً للجرحى وتقديراً لتضحياتهم ولمعاناتهم المتواصلة، وتذكيرًا للعالم بجرائم الاحتلال "الإسرائيلي".
وفي يوم الجريح الفلسطيني، والذي تحل ذكراه اليوم الأحد الـ13 من مارس يوم تتضح فيه بشاعة الاحتلال وانتهاكاته لكل الشرائع والقوانين الدولية باستخدامه القوة المفرطة والأسلحة المحرمة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في كل ساحات المواجهة عبر مسيرته النضالية، والتي خلفت أكثر من مليون ونصف جريح منذ احتلال فلسطين عام 1948.
بدوره  قال مدير الدائرة الطبية في مؤسسة مهجة القدس للشهداء والجرحى، د. نائل أبو فنونة، إن الجريح الفلسطيني بحاجة لرعاية ومساندة من كافة أطياف الشعب الفلسطيني كاملة، وعدم اقتصار الدعم فقط على الجانب الطبي.
يذكر أنه وبتاريخ 13/3/1968م، أصدر الرئيس الراحل ياسر عرفات مرسومًا رئاسيًا يقضي بتحديد يوم الثالث عشر من آذار من كل عام يومًا للجريح الفلسطيني، وجاء المرسوم الرئاسي لاحقًا لإنشاء "مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى" عام 1965 كإحدى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، لترعى أسر الشهداء ولتتابع شؤون الجرحى؛ تقديرًا لدورهم الرائد في مسيرة الثورة الفلسطينية؛ وذلك من خلال تقديم الخدمات والبرامج الاجتماعية والصحية والتعليمية والتأهيلية التنموية لأسر الشهداء والجرحى وضحايا الحروب مع الاحتلال الإسرائيلي.

disqus comments here