الدوحة وواشنطن تبحثان التطورات في أوكرانيا وأفغانستان

 بحث وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، السبت، مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، تطورات الأزمة الأوكرانية الروسية والملف الأفغاني.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه ابن عبد الرحمن مع بلينكن، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا".

 

وذكرت "قنا" أنه جرى خلال الاتصال "بحث آخر تطورات الأزمة الأوكرانية الروسية، وتطورات المباحثات النووية (المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني 2015)".

وفي 24 فبراير الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.​​​​​​

كما بحث الاتصال، وفق المصدر ذاته، "آخر مستجدات الملف الأفغاني بشقيها الأمني والسياسي، وتبادل الآراء حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

واستعرض الجانبان "العلاقات الثنائية الوثيقة بين دولة قطر والولايات المتحدة، وسبل تطويرها في مختلف المجالات" دون مزيد من التفاصيل.

 

ومنتصف أغسطس 2021، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي من البلد الآسيوي اكتملت نهاية الشهر ذاته.

ولا تزال دول العالم مترددة في الاعتراف بحكم "طالبان"، وتربط ذلك بسلوكيات الحركة، وخاصة احترام حقوق الإنسان، وعدم السماح لـ"الإرهابيين" بالعمل في البلاد.

disqus comments here