تواصل انتهاكات الاحتلال: شهيد وإصابات واعتقالات وهدم واعتداءات للمستوطنين

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الأربعاء، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث استشهد شاب من برقة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال، كما أصيب فتى برصاص الاحتلال خلال مواجهات في نفس القرية، وأصيب عدد من الطلبة بجامعة خضوري بالرصاص، ونفذ الاحتلال أعمال حفر وبناء في محيط الحرم الإبراهيمي، وأخطر بوقف البناء في خمسة منازل شرق يطا، وأخطر بمنع الصلاة في أحد المساجد في بلدة الخضر، وهدم منزلين في مخيم شعفاط شمال القدس وشرق الخليل، واستهدف الصيادين والمزارعين شمال وجنوب قطاع غزة

وصعد المستوطنون من عدوانهم حيث اقتلعوا وسرقوا 60 شتلة عنب وهدموا سلاسل حجرية في سلفيت، وجرفوا أراضي استولوا عليها في بلدة بتير غرب بيت لحم.

 

استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال وإصابات في برقة والخليل

استشهد الشاب أحمد حكمت سيف (23 عاما)، من برقة شمال غرب نابلس، متأثرا بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان الشاب سيف اصيب في الأول من آذار الجاري بثلاث رصاصات في البطن والظهر إثر قمع قوات الاحتلال مسيرة دعم واسناد للأسرى في برقة، وادخل الى المستشفى بحالة حرجة، وأعلن عن استشهاده اليوم، وأعلنت الفعاليات والقوى الوطنية في بلدة برقة الاضراب الشامل حدادًا على روح الشهيد سيف.

وأصيب فتى برصاص الاحتلال خلال مواجهات على مدخل بلدة برقة شمال غرب نابلس، عقب تشييع جثمان الشاب أحمد سيف، الأمر الذي أدى إلى إصابة فتى برصاص الاحتلال الحي في اليد، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق والإغماء خلال اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي لمراسم تأبين الشهيد عمار أبو عفيفة، الذي اقيم في حرم جامعة خضوري بالعروب شمال الخليل.

 

مستوطنون يجرفون أراضي ويقتلعون 60 شتلة عنب

جرف مستوطنون أراضي استولوا عليها قبل أيام في بلدة بتير غرب بيت لحم، وأفاد الناشط في مجال مقاومة الجدار والاستيطان في بلدة بتير غسان عوينة لـ"وفا"، بأن مستوطنين جرفوا أراضي استولوا عليها قبل يومين في البلدة، تقع في منطقة "بردمو" شرق البلدة، بهدف نصب خيام وبيوت متنقلة أخرى.

وأقدم مستوطنون، على اقتلاع وسرقة 60 شتلة عنب، وهدم سلاسل حجرية، وإزالة أسلاك شائكة في بلدة كفر الديك غرب سلفيت، وقال صاحب الأرض سعدات طاهر سعيد (58 عاماً) : إن مستوطني "بروخين" قاموا باقتلاع أشتال العنب وسرقتها، وهدموا السلاسل الحجرية، وقاموا بقص وتخريب أسلاك شائكة على طول 150 مترا من أرضه الواقعة بمنطقة "أم حنون" شمال البلدة.

 

الاحتلال يهدم منزلين ويخطر بهدم أخرى ووقف العمل بأرض ويستولي على مضختين للمياه وكوابل للكهرباء وينفذ أعمال حفر وبناء في محيط الحرم الإبراهيمي ويخطر بعدم الصلاة في مسجد

هدمت جرافات الاحتلال منزلا في حي رأس خميس بمخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة، وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية اقتحمت المخيم، وقامت بهدم منزل قيد الإنشاء يعود للمواطن أبو صهيب السعو.

كما هدمت منزلا واعتدت على ساكنيه شرق مدينة الخليل، وقال الناشط ضد الاستيطان عارف جابر لمراسلنا، إن قوات الاحتلال هدمت منزلا بمساحة 100 متر في منطقة خلة العيدة، بمحاذاة الشارع الالتفافي شرق مدينة الخليل، يعود للمواطن صدام جواد جابر، كما قامت بالاعتداء على أفراد العائلة، المكونة من 10 أشخاص، بينهم سيدة مسنة، وذلك قبل اخراجهم عنوة من المنزل.

وأخطرت سلطات الاحتلال بوقف البناء في خمسة منازل شرق يطا جنوب الخليل، وأكد منسق لجان الحماية والصمود جنوب الخليل فؤاد العمور ، أن قوات الاحتلال اقتحمت تجمع "ام الدرج" البدوي شرق بلدة يطا، وأخطرت بوقف العمل والبناء في خمسة منازل تعود للمواطنين: عطا الله يوسف الكعابنة، وسلامة علي الاتيمين، ومحمد ابراهيم الاتيمين،و عبد الرحمن احمد الطعيمات، وقاسم الطعيمات.

واستولت قوات الاحتلال الإسرائيلي برفقة مجموعة من المستوطنين، على مضختين للمياه وكوابل للكهرباء، ودمرت شبكة مياه لمواطن جنوب الخليل.

وأفاد رئيس مجلس قروي بيرين فريد برقان ، بأن سلطات الاحتلال ترافقها مجموعة من المستوطنين داهمت قرية "بيرين"، واستولت على مضختين للمياه وكوابل كهرباء، كما دمرت أنابيب وخزانات للمياه، تعود ملكيتها للمواطن مرشد حسن العطيات، كانت تستخدم لإيصال الكهرباء والمياه لمنزله في القرية.

أقدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنون، اليوم الأربعاء، على تنفيذ أعمال حفر وبناء في باحات الحرم الابراهيمي، بغرض التوسع الاستيطاني والاستيلاء على الحرم وتهويده.

وأفاد مدير الحرم غسان الرجبي ، بأن مجموعة من المستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي وضعت شبكة حديد أرضية تمهيدا للبناء عليها في حديقة الحرم الابراهيمي، بجانب مبنى الاستراحة التابع لبلدية الخليل، من الجهة الجنوبية للحرم وتبلغ مساحته حوالي 400 متر.

ووضعت قوات الاحتلال إخطارا على مسجد "الحميدية" من أراضي الخضر جنوبا، يقضي بعدم أداء الصلاة فيه، أو القيام بأعمال ترميم داخله، ومنع استصلاح الأراضي المحيطة به، بزعم أنها منطقة أثرية، وأن المسجد المكون من غرفة كبيرة بمساحة 30 مترا مربعا، شيّد قبل حوالي 250 عاما، ويشرف عليه موظف من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، ويرفع فيه الأذان يوميا، وتقام الصلاة للمزارعين المتواجدين في أرضهم المحيطة والقريبة منه.

كما قامت قوات الاحتلال بإدخال عدد من حاويات الإسمنت الجاهز الى أماكن الحفريات التي تنفذها في ساحات الحرم، لصب أساسات مصعد مخصص للمستوطنين هناك.

وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة إخطارات بوقف العمل في أرض زراعية وبناء بركس في بلدة كفر الديك غرب سلفيت.

وقال رئيس بلدية كفر الديك محمد الديك إن الإخطارات شملت وقف العمل في استصلاح أرض المواطن محمد أنور الديك، وأرض المواطن عماد خضر الديك، وإخطار بوقف بناء بركس للمواطن فراس محمد الديك.

 

الاحتلال يعتقل 21 مواطنا

وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة طالت 21 مواطنا من الضفة.

في مدينة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال: داوود رفيق عيسى رنتيس (20 عاما)، وتوفيق عيسى رنتيس (60 عاما)، وابنه محمد (20 عاما) من مخيم الجلزون، والأسير المحرر مهدي يوسف البرغوثي، وهاني ممدوح عطا، ومؤمن سعيد دهشان عطا، وحسين شاهر غيد من دير أبو مشعل.

ومن جنين، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة أسرى محررين، وهم: خالد محمد الحاج، ومحمد احمد سوقية، ومحمود كامل العيه من حي الهدف وواد برقين، فيما اعتقلت الشاب ابراهيم لبيب نواصرة، والأسير المحرر علي نواصرة، بعد أن داهمت منزليهما في قرية فحمة.

ومن الخليل، اعتقل جنود الاحتلال خمسة مواطنين، وهم الأسيران المحرران محمد عرفات القواسمي، وأشرف المحتسب، وشاهر أبو عيشة، ونبيل عابدين، وجميعهم من مدينة الخليل، والشاب رأفت ذياب أبو قبيطة من بلدة يط.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الفتى حمادة طارق صباح (16 عاما) من بلدة تقوع شرق بيت لحم، والأسير المحرر مرشد الشوامرة من بلدة الرام شمال القدس، والشاب يوسف عبد الكريم شقير (20 عاما) من بلدة الزاوية غرب سلفيت.

واعتقلت قوات الاحتلال شابا من قرية دير أبو ضعيف شرق جنين، وذكرت مصادر أمنية ، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب يوسف بشار ياسين، بعد اقتحام القرية ومداهمة منزل ذويه وتفتيشه.

 

الاحتلال يستهدف الصيادين والمزارعين شمال وجنوب قطاع غزة

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم أمس الأربعاء، نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين القريبة من شاطئ بحر بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، واستهدفت المزارعين شرق بيت حانون وخان يونس.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال المتمركزة في البرج العسكري شمال غرب البلدة فتحت بكثافة نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين القريبة من الشاطئ، وأجبرتها على التراجع.

كما أطلقت قوات الاحتلال نيران رشاشاتها تجاه الأراضي الزراعية في منطقة "النعايمة" شرق بلدة بيت حانون، دون أن يبلغ عن إصابات في صفوف المزارعين.

وأشار مراسلنا، إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه الأراضي الزراعية، ورعاة الأغنام شرق بلدتي خزاعة وعبسان الكبيرة شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

disqus comments here