إردوغان: الرئيس الإسرائيليّ يزور تركيا الأربعاء

 أعلن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أن نظيره الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، سيزور تركيا اليوم الأربعاء.

 

جاء ذلك في خطاب أدلى به إردوغان، يوم أمس الثلاثاء، خلال لقاء مع مسؤولين ومسؤولات محليين في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة.

 

وقال إردوغان "غدا سنستقبل الرئيس الإسرائيلي والخميس يزورنا الرئيس الأذربيجاني (إلهام علييف)".

 

والشهر الماضي، قال إردوغان، إن زيارة نظيره الإسرائيلي إلى تركيا، ستكون "إيجابية"، وستنعكس "بشكل جيد على العلاقات الثنائية" بين تل أبيب وأنقرة.

 

وأفاد بأنه أجرى عدة اتصالات هاتفية إيجابية مع نظيره الإسرائيلي، وأنه من المخطط أن يزور الأخير تركيا في آذار/ مارس الجاري، معتبرًا أن الزيارة ستكون إيجابية وتنعكس بشكل جيد على العلاقات.

 

وزار وفد تركي رفيع المستوى، إسرائيل، الشهر الماضي، في إطار التحضيرات لزيارة هرتسوغ إلى تركيا، بحسب بيان مشترك صدر حينها عن ديوان الرئيس الإسرائيلي ووزارة الخارجية الإسرائيلية.

 

وفتح هرتسوغ قناة اتصال مع إردوغان، بعد توليه منصب الرئيس الإسرائيلي، وتحدث مع إردوغان أربع مرات عبر الهاتف. وفي المرة الأولى، تلقى هرتسوغ اتصالا من إردوغان، الذي هنأه بانتخابه للمنصب. وفي المرة الثانية، تحدث هرتسوغ مع إردوغان في أعقاب اعتقال زوجين إسرائيليين واشتباه تركيا بأنهما جاسوسين، وذلك قبل أن يتم الإفراج عنهما. وفي المرة الثالثة أجرى إردوغان محادثة مع هرتسوغ لتعزيته بوفاة والدته.

 

كذلك اتصل رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، مع إردوغان ليشكره على جهوده في الإفراج عن الزوجين الإسرائيليين. وكانت هذه أول محادثة بين رئيس حكومة إسرائيلي وإردوغان منذ العام 2013.

 

وقال هرتسوغ الشهر الماضي: "سأزور الشهر المقبل جاراتنا على شواطئ البحر المتوسط، اليونان وقبرص وتركيا، وسألتقي مع زعمائها". وأضاف أنه "إلى جانب هؤلاء، أحافظ على علاقة قريبة ودافئة مع القيادة في مصر والأردن والإمارات والسلطة الفلسطينية. وأعتزم تجنيدهم جميعا إلى شراكة إقليمية في مواجهة أزمة المناخ".

disqus comments here