الطيبي: موقفنا مبدئي وثابت ضد الحروب وضد قتل المدنيين وضد ازدواجية المعايير

 وجه النائب في الهيئة العامة للكنيست، أحمد الطيبي، انتقادات لاذعة للقيادات الإسرائيلية والغربية واعلامهم، في ظلّ الأزمة التي يواجهها العالم بعد الاجتياح الروسي لأوكرانيا، وقتل المدنيين ورجم المدن بالقذائف‏ والصواريخ، واصفًا إياهم بمزدوجي المعايير.

وقال الطيبي: "نحن ضد الحرب لمجرد أنها حرب، من مثلي ومثل كل الفلسطينيين يعلم ما معنى تفجير وقصف، لكن ‏من ناحية أخرى نرى ‏نفاق الإعلام الإسرائيلي الذي يمجّد صناعة المولوتوف‏ ضد الاحتلال الروسي كما يدّعون، ويستنكر تفجير البيوت ويصف من يفجر البيوت ويقتل المدنيين بمجرم حرب". 

 

وأضاف الطيبي: "كيف يمكن أن تكون مزدوج المعايير، تقصف في غزة وتهدم المباني وتستنكر‏ الهجمات والتفجيرات في أوكرانيا. ليس فقط الإعلام الإسرائيلي يتصّف بازدواجية المعايير، بل العالم كله اصبح كذلك. منذ سنوات لدينا هنا احتلال‏ ولم نرَ العالم يفرض عقوبات على المحتلّ، بينما قام كل العالم بما في ذلك ‏دول وتحالفات وحتى شركات خاصّة، بفرض عقوبات على روسيا عند اعلانها الحرب على اوكرانيا. بعضهم يمجّدون الرئيس الاوكراني زالينسكي بحجة صموده أمام الجيش الروسي، وأنا أعرف الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي هدمت دبابات الاحتلال جدران بيته وفرضت الحصار عليه، وما زالوا يهاجمونه حتى الآن". 

وأنهى الطيبي: "تحدّثت يوم أمس إلى عضو البرلمان الإيرلندي ريتشارد بويد، الذي وجّه هو وآخرين من أعضاء البرلمان الإيرلندي تصريحات لاذعة من على منصة البرلمان حول إزدواجية المعايير لدى الغرب وشكرته على أقواله".

disqus comments here