«مجد» الاونروا تتحمل مسؤولية ايقاف طلاب «البرج الشمالي» في لبنان عن الذهاب للمدرسة

دعت منظمة الجيل الجديد(مجد) إدارة الاونروا وادارة التعليم في لبنان مجدداً إلى الإسراع في دفع بدل المواصلات  للطلاب الثانويين من مدرسة الاقصى في مخيم الرشيدية والذين يبلغ عددهم حوالي  375 طالبا وطالبة.
وقد قطعت الوكالة وعودا كثيرة  للطلاب والاهالي والفصائل بدفع بدل المواصلات، ولم تفي الاونروا بوعودها،  وبتاربخ16/2/22 اضرب اصحاب الباصات ورفع الصوت عاليا، ووعدت الاونروا بالدفع ولم تفي بوعدها واليوم اقفل اصحاب الباصات مدرسة الاقصى  بسبب عدم التزام الاونروا وتهربها من مسؤولياتها تجاه الدفع بنفس الحجج الماضية وللاسف كان يجب على الاونروا خلال فترة 21 يوم ان تكون قد وجدت حلا لموضوع المواصلات ، وبسبب اللامبالاة للمرة الثانية اقفل اليوم الاثنين اصحاب الباصات مدرسة الاقصى، ما أوقع الاهالي والطلاب في أزمة كبيرة باتت تهدد مستقبلهم.
وبسبب تقصير الاونروا بتاخير الدفع اربع شهور حتى شهر شباط 2022، اعلن اصحاب الباصات الذين ينقلون الطلاب الثانويين من المخيم الى مدرسة الاقصى الاضراب المفتوح والتوقف عن توصيل الطلاب حتى تفي الاونروا بوعودها. والذي يدفع الثمن هو الطالب نفسه واهله، وهذا الأمر الذي خلق حالة ارباك كبيرة لدى الاهالي الذين يعيشون ظروفا اقتصادية صعبة ولا يستطيعون توفير قيمة المواصلات لابنائهم.
وتحذر منظمة الجيل الجديد مجد  وكالة الاونروا من التمادي في سياسة الاهمال والمماطلة في دفع بدل المواصلات، واكدت بأن استمرار إدارة الظهر لصرخات الاهالي واصحاب الباصات سيدفع نحو القيام بتحركات تصعيدية شعبية وطلابية خلال الأيام القادمة حفاظا على مستقبل طلابنا وحقهم بالتعلم.
كما دعت المنظمة الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والاهلية التي التزمت الاونروا أمامها بدفع المواصلات ،  بتحمل المسؤولية والقيام بدورها في الضغط على الاونروا لتنفيذ وعودها والتزاماتها وعدم ترك مستقبل الطلاب يضيع بسبب الاهمال وغياب المسؤولية.

disqus comments here