الجبهة الديمقراطية تزف رفيقها الشهيد يامن نافز جفال

أقدم جنود الاحتلال مساء اليوم على اغتيال الرفيق الشاب يامن نافذ جفال عضو اتحاد الشباب الديمقراطي الاطار الشبابي التابع للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من بلدة أبو ديس، وذلك أثناء المواجهات بين الأهالي والشبان وبين جنود المعسكر الاحتلالي بالقرب من أبو ديس. إن الجبهة الديمقراطية وهي تزف الشهيد تؤكد مواصلتها النضال حتى دحر الاحتلال، وان قتل الشباب الفلسطيني اليومي من قبل الاحتلال لن يثنيهم وشعبنا عن مواصلة التصدي لإجراءاته العنصرية العدوانية وعن التصدي لقطعان المستوطنين، فالشهيد يامن الذي التحق بقافلة شهداء الوطن في جنين ونابلس وبيتا وفي القدس كان رمزا للإصرار والتحدي.
إن الجبهة الديمقراطية التي تدخل عامها الثالث والخمسين هذه الايام تؤكد أن قوافل الشهداء الذين ضحّوا من أجل فلسطين هم ايقونات ومشاعل تضيء لنا الدرب.
إن الجبهة الديمقراطية وهي تودع الشهيد تتقدم من أهالي أبو ديس وآل جفال بأحر التعازي كما تقول لوالده الرفيق نافز عضو اللجنة المركزية للجبهة بأننا سنبقى على العهد، عهد المقاومة وعهد استمرار النضال من اجل استعادة الوحدة الوطنية على هدي مبادرة الجبهة، فالوحدة الوطنية الكفاحية هي وحدها الكفيلة بإشعال الارض تحت أقدام المحتلين وإجبارهم على الرحيل عن أرضنا.
إن الجبهة الديمقراطية وهي تطالب بتسليم جثمان الشهيد فوراً حتى يتم تشييعه بما يليق بالشهداء، تدعو المجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة لتوفير الحماية الدولية لشعبنا من آلة القتل الإسرائيلية.

disqus comments here