الاثنين: جولة مفاوضات مرتقبة بين موسكو وكييف

أعلن عضو الوفد الأوكراني في المفاوضات بين كييف وموسكو دافيد أراخاميا، أن جولة ثالثة ستنعقد الإثنين، بهدف وضع حد للحرب الدامية في أوكرانيا، بعد جولتين فشلتا في تحقيق تقدم يذكر على طريق وقف القتال.

وقال أراخاميا على صفحته في "فيسبوك": "ستنعقد الجولة الثالثة من المفاوضات الإثنين"، وفقما نقلت "فرانس برس".

ومن جهة أخرى، قال مستشار الرئيس الأوكراني ميخايلو بودولاك، إن روسيا بدأت "تدرك الكلفة الحقيقية للحرب في مواجهة المقاومة الأوكرانية"، مؤكدا أن المفاوضات بين وفدي البلدين بدأت تصبح "بناءة".

وفي مقابلة في لفيف غرب أوكرانيا مع صحيفة "ذي غلوب آند ميل" الكندية، قال بودولاك إنه بدأ يلمس "تحولا في الموقف الروسي في ظل المقاومة الأوكرانية والعقوبات الدولية".

وصرح بودولاك: "في بداية الحرب أصر الروس على الهيمنة الكاملة. لم يتوقعوا مقاومة قوية كهذه من أوكرانيا".

وأضاف المسؤول الذي شارك في أول جولتي محادثات بين روسيا وأوكرانيا على حدود بيلاروسيا: "لقد بدأوا للتو في إدراك الكلفة الحقيقية للحرب. وبدأنا الآن في إجراء مفاوضات بناءة".

وأكد مستشار الرئيس الأوكراني أن الروس "فقدوا عددا كبيرا جدا من المعدات والأفراد. العقوبات التي لم نشهدها من قبل تدمر اقتصادهم. بلدهم صار مارقا على المسرح الدولي ودعايتهم لا تعمل".

 

وكرر بودولاك دعوة حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى إنشاء منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا.

وبينما شدد على أن الطرفين المتفاوضين اتفقا على عدم مناقشة تفاصيل المحادثات، أشار بودولاك إلى أن الأهداف الأوكرانية ما زالت تتمثل في وقف فوري لإطلاق النار، وتوفير ضمانات أمنية بعدم تعرض أوكرانيا للهجوم مرة أخرى، وتعويض "مهم" عن الخسائر في الأرواح والأضرار التي لحقت بالمدن الأوكرانية 

disqus comments here