تقرير: إسرائيل ستضطر للانضمام إلى الجهود الغربية لفرض العقوبات على روسيا

: قال مصدر إسرائيلي رفيع المستوى، إنه "كلما استمرت هذه الحرب، لن نتمكن بعد الآن من الجلوس على السياج".

ونقلت "i24" نقلاً عن التلفزيون الإسرائيلي يوم الجمعة الجمعة، أن "صناع القرار السياسي في إسرائيل يدركون أنهم لن يكونوا قادرين على الحفاظ على نهج سياستهم الحالية فيما يتعلق بالغزو الروسي لأوكرانيا لفترة أطول إذا لم يتم ضبط زمام الأمور هناك".

 

وقال مصدر حكومي لم يذكر اسمه لأخبار القناة 12 الإسرائيلية: "إذا تم ضبط زمام الأمور ولم تخرج الأمور عن السيطرة في الأيام القليلة المقبلة وتوجه الجانبان إلى الحوار، فإن إسرائيل ستحافظ على نهجها الحالي ... من الدعم الإنساني لأوكرانيا، والإدانات المعلنة للغزو الروسي وعدم فرض عقوبات".

وأكدت، "ولكن إذا استمر الموقف في التصعيد، وتزايد عدد الضحايا والقتلى، ستضطر إسرائيل للتدخل بشكل أكبر وللانضمام إلى الجهود الغربية لفرض العقوبات"، حسب موقع تايم أوف إسرائيل.

من جانب آخر نقلت القناة عن مصدر إسرائيلي رفيع المستوى، قوله إن "إدارة بايدن حتى الآن منحت إسرائيل مهلة، معترفة بحاجة اسرئيل إلى الحفاظ على علاقات عمل مع روسيا"، مضيفا أنه "كلما استمرت هذه الحرب، لن نتمكن بعد الآن من الجلوس على السياج. سيتوجب علينا اتباع سياسة مختلفة - في الأقوال والأفعال. سيتعين علينا اتخاذ قرارا أكثر وضوحًا".

 

وفي نفس السياق، قال نائب المدير العام لقسم أوراسيا وغرب البلقان في وزارة الخارجية، غاري كورين "إن وزارة الخارجية الإسرائيلية تدرس كل الاحتمالات التي يمكن أن تحدث والتي قد لا تحدث" وردا على سؤال عما إذا كانت المساعدة يمكن أن تشمل معدات للجيش الأوكراني، حتى لو لم تكن أسلحة، أكد كورين: "ربما نكون على وشك ذلك"، حسب هيئة البث الرسمية "كان".

وأكدت قناة 12 الإسرائيلية، أنه من المقرر أن تقدم لجنة وزارية إسرائيلية توصيات للحكومة الأحد المقبل فيما يتعلق بالعقوبات التي يمكن أن تستخدمها إسرائيل ضد روسيا.

وقال السفير الأوكراني في إسرائيل، يفغن كورنيتشوك، لهيئة البث الرسمية "كان" أمس الجمعة، "إنه يدرك أن إسرائيل قد لا تكون قادرة على تزويد أوكرانيا بالأسلحة بسبب حاجتها إلى الحفاظ على العلاقات مع روسيا". ومع ذلك، ناشد كورنيتشوك إسرائيل للحصول على معدات الحماية العسكرية، والتي قال إن "بلاده بحاجة إليها الآن أكثر من الشحنات الإنسانية التي وافقت إسرائيل على إرسالها".

 

يشار إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية، قد ذكرت الجمعة، أن شحنة 100 طن من المساعدات الإنسانية الإسرائيلية الموجهة إلى الأوكرانيين وصلت إلى بولندا بعد رحلة استمرت ثلاثة أيام وتشمل المساعدات 17 طنا من المعدات الطبية والأدوية وأنظمة تنقية المياه ومجموعات إمدادات المياه الطارئة، مؤكدة "أن المساعدات المرسلة تفي لـ 100 ألف شخص وخيام شتوية لـ 3000 شخص و15000 بطانية و3000 سرير على شكل أكياس و2700 معطف شتوي".

disqus comments here