العسومي يؤكد ضرورة إطلاق المؤشر العربي لحقوق الإنسان وتقييم الحالة الحقوقية في الوطن العربي

 أكد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي رئيس مجلس أمناء المرصد العربي لحقوق الانسان، ضرورة وضع مؤشرات صحيحة لحالة حقوق الإنسان في الوطن العربي؛ حتى تكون أداة فاعلة في عملية تطور المنظومة الحقوقية ورصد التطورات الإيجابية في الدول العربية، مما يساهم في دعم ملف حقوق الإنسان في الوطن العربي، وهو ما يفند الادعاءات التي تسوقها منظمات خارجية مشبوهة تتخذ من ملف حقوق الإنسان ذريعة للتدخل في شئون الدول العربية.

جاء ذلك خلال استقباله د. عمر حمد عطية الله الحجازي رئيس المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الإنسان بدولة ليبيا . 

وأشار العسومي خلال لقائه بأن المرصد العربي لحقوق الإنسان يعتبر إحدى الأدوات الفاعلة في رصد الحالة الحقوقية في الوطن العربي وتقييمها، وهي جهة عربية ومحايدة ذات مصداقية دولية تسعى إلى وضع الأسس والمعايير الصحيحة لحالة حقوق الإنسان وصد أي محاولة للتدخل في شئون الدول العربية تحت دعاوى حقوق الإنسان، مشيدًا بخطوة دولة ليبيا بإنشاء المجلس الوطني للحريات العامة وحقوق الإنسان . 

ومن جانبه أشاد د.عمر الحجازي بدور البرلمان العربي ومبادراته التي تبناها في ظل رئاسته الجديدة والتي تعكس مدى تحمله لمسؤولياته العربية والقومية في الدفاع عن قضايانا في مختلف المشاركات الإقليمية والدولية.

وثمن إنشاء المرصد العربي لحقوق الإنسان؛ لما يشكله من أهمية قصوى باعتباره من أهم الملفات على الساحة العربية، والتي تحتاج إلى التعاطي السليم معها في ظل التقارير المسيسة التي تنشرها بعض المنظمات عن حالة حقوق الإنسان في الوطن العربي، والتي تحتاج إلى التعاطي المهني معها وفق المعايير المتبعة دوليًا.

disqus comments here