قفزة بأعداد المستوطنين في الضفة العام الماضي وازدادت بـ 43% خلال السنوات العشر الاخيرة

 أظهرت معطيات نشرها مجلس "يشع" الاستيطاني، أمس الجمعة، أن قفزة سجلت في عدد المستوطنين الذين انتقلوا للإقامة بالمستوطنات في الضفة (بدون القدس المحتلة) خلال العام الماضي، وان اجمالي عددهم سيصل مع نهاية العام الجاري الى نصف مليون مستوطن، وان اعدادهم ازدادت خلال السنوات العشر الأخيرة بنسبة 43%.

ووفقا لما نشرته القناة العبرية السابعة، انه وحسب تلك المعطيات فان قفزة سجلت في زيادة عدد المستوطنين الذي توجهوا الى الضفة، حيث "سكن 15.890 مستوطنًا جديدًا في المستوطنات المقامة بالضفة خلال عام 2021، مقارنةً مع 12.123 في عام 2020."
وبلغ إجمالي عدد المستوطنين في الضفة الغربية (بدون القدس) حتى كانون ثاني الماضي/يناير، من العام الجاري، 491923، في 150 مستوطنة وبؤرة استيطانية.
وبلغ معدل النمو السنوي السكاني بالمستوطنات في 2021، ما نسبته 3.3%، مقارنة بـ 2.6% خلال العام 2020، وهو معدل أعلى بكثير مما هو عليه في عموم دولة الاحتلال بأكملها والتي بلغ معدل النمو السكاني فيها 1.7% مع نهاية 2021.
ومنذ عام 2011، ازداد عدد المستوطنين بزيادة قدرها 43% في عشر سنوات، بمعدل 3.7% كل عام.
وفي نهاية عام 2021 بلغ عدد سكان “إسرائيل” حوالي 4.449 مليون نسمة، منهم 5.2% يعيشون في المستوطنات بالضفة ووادي الأردن.
ويظهر من المعطيات أن عدد السكان الحريديم في المستوطنات ما يقارب 36%، في حين أن 35% منهم من الصهيونية الدينية، و29% ممن يطلق عليهم العلمانيون.
وتعتبر مستوطنات موديعين، عيليت، بيتار عيليت، معاليه أدوميم، أريئيل، من كبرى المستوطنات في الضفة الغربية ويعيش فيها أكثر من 211.751 ألف مستوطن، ويشكلون 43% من سكان المستوطنات.

disqus comments here