أسر عسكريين روسيين على يد "مدنيين" في أوكرانيا

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، السبت، مقطع فيديو جديد لأسيرين من القوات الروسية، التي تشن عملية عسكرية على الأراضي الأوكرانية منذ أيام.

ويظهر في الفيديو أسيران من القوات الروسية، وحولهما عدد من الجنود الأوكرانيين ومواطنين.

وأشار الفيديو إلى أن "عملية اعتقال الأسيرين تمت من خلال المواطنين المدنيين"، من دون الإشارة إلى مكان الأسر.

ومنذ بداية الغزو الروسي، يعمد الجيش الأوكراني إلى نشر صور ومقاطع فيديو لجنود روس يقول إنهم أسروا في المعركة، في حرب إعلامية تسير جنبا إلى جنبا مع الأعمال العسكرية.

وفي إطار التنافس المعلوماتي بين الطرفين، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الجمعة، مشروع قانون يقضي بالسجن حتى 15 عاما لكل من ينشر أخبارا كاذبة أو معلومات تتناقض مع النهج الحكومي بشأن الغزو، بعد أن صدق عليه البرلمان.

وذكرت وكالات الأنباء الروسية الرسمية أن مشروع القانون أجيز في القراءة الثالثة والأخيرة له.

ويأتي هذا التطور وسط حملة تشنها السلطات الروسية على وسائل الإعلام المستقلة، وحملات انتقاد الغزو الروسي لأوكرانيا الذي بدأ الأسبوع الماضي.

وقال رئيس مجلس الدوما فياتشيسلاف فولودين إن القانون سيدخل حيز التنفيذ السبت.

وينص مشروع القانون الجديد على معاقبة من ينشر معلومات تعتبرها السلطات الروسية كاذبة، بالسجن لمدة تصل إلى 3 سنوات، أو 15 عاما إذا رأت السلطات أن للمعلومات الكاذبة "عواقب وخيمة".

disqus comments here