«الديمقراطية» تلتقي وزير الثقافي اللبناني وتناقش معه أوضاع الفلسطينيبن في لبنان

التقى وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم الرفيقين علي فيصل وسهيل الناطور مع وزير الثقافة اللبناني محمد مرتضى في مبنى الوزارة في بيروت وتم عرض عدد من القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية..
وفد الجبهة قدم شرحا للاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في لبنان، داعيا جميع المرجعيات المعنية بهذا الامر خاصة الدولة اللبنانية الى اقرار الحقوق الانسانية والى التعاون بين الجميع للتخفيف عن شعبنا تداعيات الازمة اللبنانية التي لا يمكن تجاوز تداعياتها الا على قاعدة العمل الموحد بين جميع المكونات السياسية والاجتماعية والنقابية وجميع الهيئات والمؤسسات العاملة في هذا الاطار.. وبما يوفر مقومات الصمود الاجتماعي للدفاع عن حق العودة ورفض جميع مشاريع التهجير والتوطين..
واشار الوفد الى انعكاسات الازمة المالية التي تعيشها وكالة الغوث على العديد من العناوين الخدماتية، سواء البرامج العام او اعمار مخيم نهر البارد او الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا، داعيا الاونروا الى مواكبة الازمة اللبنانية باقرار خطة سريعة لاغاثة شعبنا واعتماد خطة طوارئ اغاثية شاملة ومستدامة تنسجم مع مواقف مسؤولي الاونروا وتقاريرها التي تؤكد جميعها على خطورة استمرار الوضع على حاله..
كما عرض الوفد امام الوزير ممارسات الاحتلال في فلسطين خاصة تصاعد عمليات القتل وازدياد عمليات الاعتقال وتسارع وتيرة الاستيطان وسرقة الاراضي ومواصلة التضييق على ابناء مدينة القدس خاصة الشيخ جراح، مؤكدا على ان كل هذه الممارسات لن تزيد الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية الا تصميما واصرارا على الاستمرار في النضال من اجل دحر الاحتلال عن جميع الاراضي المحتلة بعدوان عام 1967 وقيام الدولة المستقلة بعاصمتها القدس..
ووضع الوفد معالي الوزير في صورة القرارات التي اتخذها المجلس المركزي الفلسطيني خاصة ما له علاقة بانهاء الالتزامات مع الاحتلال او لجهة السعي الحثيث لاستعادة الوحدة الوطنية باعتبارها الأساس للخروج من الأزمة الداخلية والخلاص من الانقسام، وبناء الوحدة الوطنية على أساس من الشراكة الديمقراطية من خلال إجراء انتخابات شاملة لمؤسسات السلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية.
كما بحث الطرفان امكانية تطوير وتعزيز العمل الثقافي بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، خاصة وان مجالات التعاون في هذا المجال كثيرة بما يقدم العلاقة الاخوية بين الشعبين بافضل صورة..
 

disqus comments here