تعقيباً على قرار المحكمة “العليا”.. أهالي الشيخ جراح يصدرون بياناً

قررت محكمة الاحتلال “العليا” يوم الثلاثاء، إلغاء قرارات “الإخلاء” الصادرة بحق أربع عائلات من حي الشيخ جراح (جاعوني، القاسم، الكرد، اسكافي) وتحويل البتّ في قضية الملكية على الأرض ضمن اجراء منفصل بهدف “تسوية وتسجيل الحقوق في الأراضي”.

وعقب هذه القرار، أصدر أهالي الشيخ جراح اليوم بياناً قالوا فيه إن: “معركتنا لتثبيت ملكيتنا على أرضنا وبيوتنا لم تنته، بل ابتدأت الآن من جديد وبعزيمة أقوى. نحن نعي كل الوعي كيف تسخر سلطات الإحتلال إجراء “تسوية وتسجيل الأراضي” كأداة للسيطرة على ممتلكات الفلسطينيين في القدس المحتلة. لذلك، نعيد ونؤكد: نحن أصحاب الحق والأرض ونحن مستمرون”.

وتابعوا: “بات من الواضح أننا لا نعول على محاكم الاحتلال بل على الحراك الشعبي والعالمي. هذا الحراك أدى إلى إنجاز غير مسبوق وانتزع قرار من محكمة الاحتلال العليا بالغاء الإخلاء الفوري، لكن خطر التهجير ما زال وارداً”.

وبينّوا أنه “بموجب القرار، فرضت محكمة الاحتلال “العليا” على العائلات الأربع مكانة “المستأجر المحمي”، وهي مكانة قانونية خاصة تسمح للأهالي البقاء في بيوتهم من خلال إيداع مبلغ سنوي يتم حفظه في أمانة طاقم المحامين حتى إنهاء الإجراء الجديد في قضية الملكية. قد يستغرق هذا الاجراء أشهر أو سنين، ولذلك، علينا أن نحرص ونعول على الاستمرارية”.

وأضاف الأهالي أن “قراراً كهذا لم يأت من فراغ، وبالرغم من أنه ليس عادلاً، لكنه فعلياً سقف القضاء “الإسرائيلي” الاستعماري، الذي لم يكن سيصدر لولا نضال الشارع الفلسطيني في “هبّة القدس”، والحراك العالمي المناهض للتطهير العرقي في فلسطين”.

disqus comments here