عثمان : لا موعد محدد لإقرار ميزانية الاتحاد الأوروبي لفلسطين

 أشار الناطق باسم الاتحاد الأوروبي بالأرض الفلسطينية شادي عثمان، إلى عدم وجود موعد محدد لإقرار ميزانية الاتحاد الخاصة بفلسطين.

وأكد عثمان : أن "الجهد والنقاش ما زال جاريًا لإقرار الميزانية وتحديد التفاصيل المرتبطة فيها"، مبينًا عدم وجود تاريخ محدد لاعتمادها بشكل رسمي.

 

وحول الحرب الروسية الأوكرانية، وتأثيرها على سياسة واقتصاد القارة العجوز "أوروبا"، حيث تشهد الفترة الآنية أزمة ولفت نظر جميع الدول للحملة العسكرية، يتسائل الكثير هل سيؤثر هذا على دعم الاتحاد؟

في ذات السياق،  أوضح عثمان أنه من المرجح أن لا تؤثر الأزمة على مساهمة ودعم الاتحاد لفلسطين.

وخلال عام 2021؛ توقف  الاتحاد الأوروبي جزئيًا عن دعم السلطة الفلسطينية؛ لأسباب خاصة بالاتحاد تتعلق بإقرار الميزانية لديه.

ويأتي ذلك في وقت أزمة مالية تعاني منها السلطة الفلسطينية بسبب حجز أموال المقاصة من سلطات الاحتلال الإسرائيلي ما جعلها تؤثر على نسبة صرف رواتب موظفيها.

 

وبهذا الشأن، انعكس نقص الدعم للحكومة الفلسطينية على الأسر الفقيرة المستفيدة من مخصصات الشؤون الإجتماعية، مما أوقف صرف مخصصاتهم من وزارة التنمية سوى جزء من دفعة واحدة بقيمة 750 شيكلًا خلال العام المنصرم.

disqus comments here