غزة: «الديمقراطية» تستقبل وفداً قيادياً من «التحرير الفلسطينية» للتهنئة بالانطلاقة الـ53

استقبلت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم، في مكتبها المركزي بمدينة غزة، وفداً قيادياً من جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو مكتبها السياسي ومسؤولها في قطاع غزة أبو ذباح، لتهنئة الجبهة بعيد انطلاقتها الثالثة والخمسين.
وكان في استقباله مسؤول الجبهة الديمقراطية في إقليم قطاع غزة وعضو مكتبها السياسي الرفيق صالح ناصر «أبو ناصر» إلى جانب صف قيادي من الجبهة.
بدوره، رحب الرفيق أبو ناصر بالرفاق في جبهة التحرير الفلسطينية، مؤكداً أهمية الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام عبر الحوار الوطني الشامل، وضرورة إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني بالشراكة الوطنية والانتخابات الشاملة وفق قانون التمثيل النسبي الكامل.
وأشار الرفيق أبو ناصر إلى أن الجبهة قدمت مبادرة سياسية إلى الرأي العام الفلسطيني والقوى الوطنية والإسلامية وسلمتها لعدد من الدول المعنية بملف إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، والتي لاقت استجابة وتقدير من الجميع، والتي ستناضل الجبهة على أرضيتها في صفوف الحركة الجماهيرية الناهضة وصولاً لاختراق خطوط إنهاء الانقسام واقعاً وثقافة.
من جهته، أكد الرفيق أبو ذباح عمق العلاقات الرفاقية ومتانتها التي تجمع جبهة التحرير الفلسطينية والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين. مهنئاً الجبهة بذكرى انطلاقتها الثالثة والخمسين، والتي شكلت تلك الانطلاقة المجيدةً دوراً وموقعاً متقدماً في بناء وتطوير الحركة الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.
ورحب الرفيق أبو ذباح بمبادرة الجبهة الديمقراطية كونها تشكل أساساً للانطلاق إلى رحاب الوحدة والخلاص من الانقسام، كون انجاز الوحدة الداخلية والشراكة الوطنية وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية وتأطيرها ببرنامج سياسي، أصبحت ضرورة وطنية لمواجهة عدوان الاحتلال وعنف المستوطنين وتهويد القدس ومجابهة حصار غزة ودعم الأسرى في معاركهم النضالية.
وفي ختام الزيارة، قدم الرفاق في جبهة التحرير الفلسطينية، درع وفاء وتقدير للرفاق في الجبهة الديمقراطية، لدورهم الوطني والكفاحي في صفوف الحركة الوطنية ومنظمة التحرير الفلسطينية ■
 

disqus comments here