الاحتلال يواصل تصعيد انتهاكاته: شهيد وإصابات واعتقالات واعتداءات للمستوطنين

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم، فأعدمت فتى على أحد المفترقات قرب قرية حارس غرب سلفيت، وأصابت شابين بالرصاص المعدني في مخيم جنين ومدينة طوباس، واعتقلت 4 مواطنين من بيت لحم وطولكرم، إضافة إلى اعتداء المستوطنين على قرية المعصرة جنوب بيت لحم.

وفيما يلي مجمل الانتهاكات التي وثقتها "وفا" على مدار اليوم:

شهيد وجرحى

استشهد الفتى عطا الله محمد ريان (17 عاما) من قراوة بني حسان، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، أثناء تواجده على أحد المفترقات القريبة من قرية حارس غرب سلفيت.

وكان جنود الاحتلال قد تركوا الفتى المصاب ينزف على الرصيف، بعد إصابته بعدة رصاصات، ولم تقدم له الإسعافات الأولية، وقد أغلق جنود الاحتلال فور جريمة إطلاق الرصاص على الفتى، المدخل الشمالي لمدينة سلفيت، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة، كما شددوا من تواجدهم عند مدخل قرية حارس القريبة من محيط المكان.

وأصيب شاب، بعد منتصف الليلة الماضية، بقنبلة غاز في الرأس، وآخرون بحالات اختناق، في المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال مدينة طوباس.

وأفادت مصادر في الهلال الأحمر، بأن شابا أصيب بشكل مباشر بقنبلة غاز في الرأس، خلال المواجهات التي أعقبت عملية اقتحام المدينة، جرى نقله إلى المستشفى، فيما أصيب 12 آخرون بحالات اختناق، تمت معالجتهم ميدانيا.

كما أصيب شاب برصاص الاحتلال خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام مخيم جنين، واعتقل آخران.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن شابا أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في القدم خلال المواجهات، جرى نقله الى المستشفى، أعقبه اعتقال الشاب علي عامر فايد، عقب مداهمة منزل ذويه وتفتيشه في المخيم.

وأضاف سمور أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عمران عماد صقر، عقب مداهمة منزله وتفتيشه في واد برقين.

وأصيب شاب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، مساء اليوم، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة حزما، شمال شرق القدس المحتلة.

وأفادو بأن جنود الاحتلال اقتحموا البلدة وتمركزوا في الحارة الشرقية، وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المنازل، ما أدى لاندلاع مواجهات أصيب خلالها شاب برصاصة معدنية في قدمه.

اعتقالات

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فتى من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى قصي علي طقاطقة (16 عاما)، بعد دهم منزل ذويه، وتفتيشه .

وفي طولكرم، اعتقلت تلك قوات الاحتلال، ثلاثة مواطنين، وهم: محمد أبو سبيل من مخيم طولكرم، وفادي الجبعاوي وعدي كساب من مخيم نور شمس، بعد مداهمة منازلهم، وتفتيشها.

اعتداءات المستوطنين

تصدى مزارعون في قرية المعصرة جنوب بيت لحم، لمجموعة من المستوطنين اقتحموا أرضهم، وطردوهم من المكان.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية لمراسل "وفا"، بأن المزارعين تصدوا لمستوطنين كانوا يقومون برعي الأغنام في أرضهم الزراعية بمنطقة شعب سلطان الواقعة بين المعصرة وواد رحال، وطردوهم.

وأشار بريجية إلى أن المستوطنين خلفوا خرابا ودمارا في المزروعات، مشيرا إلى أن هناك تصعيدا من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال بحق المواطنين وممتلكاتهم في مناطق مختلفة من محافظة بيت لحم.

كما تصدى المواطن محمد يحيى عايش وعائلته لهجوم المستوطنين على أرضه في منطقة خلة النحلة القريبة من قرية واد رجال جنوبا، وطردهم.

شق طرق وتجريف أراض

واصلت آليات الاحتلال تجريف المزيد من الدونمات من أراضي قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، لصالح بناء وحدات استيطانية في مستوطنة "عيلي" شرقا.

وأفادت مصادر محلية ، بأن عددا من آليات الاحتلال تواصل منذ عدة أيام تجريف جبل "الرهوات" بشكل متسارع، وفي مناطق متفرقة في محيط المستوطنة، ما يدلل على توسعات وإضافات جديدة يسعى من خلالها الاحتلال زيادة عدد المستوطنين في المستوطنة.

يُشار إلى أن أحياء جديدة شرع الاحتلال ببنائها في الجهة الجنوبية من المستوطنة في الأشهر الأخيرة، كما قام بتجريف مساحات أخرى من أجل توسعة محطة الوقود التابعة للمستوطنة والمقامة على شارع رام الله نابلس الرئيسي.

وفي الخليل، أغلقت قوات الاحتلال، الطريق المؤدية الى منطقة البقعة شرق مدينة الخليل، وواصلت شق طريق استيطانية غربا.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية ، بأن قوات الاحتلال أغلقت الطريق المؤدية إلى منطقتي الجلاجل والبقعة شرق الخليل، القريبة من مستوطنة "خارصينا"، وسط احتجاجات من قبل المواطنين، بسبب عرقلة وصولهم إلى أماكن سكناهم وأعمالهم.

كما استكملت قوات الاحتلال شق الطريق الاستيطانية المحاذية إلى مستوطنة "نجهوت" غرب بلدة دورا جنوب الخليل، وفتشت عددا من منازل المواطنين في قرية منيزل إلى الشرق من بلدة يطا.

وفككت تلك القوات بركسات للماشية في منطقة البرج في الأغوار الشمالية، واستولت عليها.

وأفاد مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات، بأن الاحتلال داهم المنطقة وفكك 8 بركسات للماشية لخمس عائلات، بحجة تواجدها في "محميات طبيعية"، مشيرا إلى أن عملية الاستيلاء استمرت لساعات.

وأضاف أن قوات الاحتلال بعد انسحابها من خربة البرج توجهت إلى منطقة حمامات المالح وهدمت خيمة سكنية وحظيرة أغنام تعودان للمواطن برهان علي زامل دراغمة واستولت عليهما.

اقتحام قرية زبوبا وتصوير منازل

واقتحمت قوات الاحتلال قرية زبوبا غرب مدينة جنين، وصورت عدة منازل واستجوبت ساكنيها.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تداهم قرية زبوبا، المحاذية لجدار الفصل العنصري، بشكل مستمر.

disqus comments here