غزة: «الديمقراطية» تستقبل وفداً من الهيئة العليا لشؤون العشائر للتهنئة بالانطلاقة الـ53

استقبلت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في مكتبها المركزي بمدينة غزة، وفداً من الهيئة العليا لشؤون العشائر الفلسطينية برئاسة الحاج حسني المغني (أبو سلمان) لتهنئة الجبهة بذكرى انطلاقتها الثالثة والخمسين.
وكان في استقبال الوفد، أمين الجبهة الديمقراطية بإقليم قطاع غزة، عضو المكتب السياسي الرفيق صالح ناصر إلى جانب صف قيادي من المكتب السياسي واللجنة والقيادة المركزيتين للجبهة.
وتوجه وفد العشائر بالتهنئة للجبهة الديمقراطية قيادة وكوادر في عيدها الثالث والخمسين، مؤكداً ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية لمواجهة جرائم الاحتلال والمستوطنين المتواصلة في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة، والحصار والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ودعم وإسناد الأسرى الذين يواجهون صلف السجن والسجان.
بدوره، وجه عضو المكتب السياسي للجبهة صالح ناصر التحية للوفد الزائر والمهنئ بذكرى انطلاقة الجبهة الديمقراطية الـ53، مؤكداً على عمق العلاقات التي تجمع الجبهة الديمقراطية مع كافة القوى والفعاليات الشعبية والوطنية.
وشدد ناصر على تمسك الجبهة بمبادرتها السياسية والتي ما زالت تشكل أساساً وقاعدة صالحة لإطلاق آليات مجدية لاستعادة الوحدة الداخلية، وستناضل على أرضيتها في صفوف الحركة الجماهيرية الناهضة وصولاً لاختراق خطوط الانقسام واقعاً وثقافة.
وأكد ناصر حرص الجبهة على مواصلة خطواتها النضالية مهما غلت التضحيات حتى دحر الاحتلال وقطعان المستوطنين عن أرضنا الفلسطينية المحتلة بعدوان 4 حزيران (يونيو) 1967 وعاصمتها القدس وإنجاز حق عودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها منذ العام 1948 وفق القرار الأممي 194.
وفي نهاية الزيارة، قدم وفد الهيئة العليا لشؤون العشائر درعاً للجبهة الديمقراطية وفاءً لدورها وتقديراً لموقعها الوطني والنضالي في ذكرى انطلاقتها المجيدة ■.
 

disqus comments here