الاحتلال يواصل انتهاكاته: إصابات واعتقالات واقتحامات وقمع في القدس واعتداءات للمستوطنين

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الإثنين، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته.

وفي هذا السياق، أصيب 37 مواطنا بينهم طفلان، خلال قمع قوات الاحتلال احتفالية خاصة بذكرى الإسراء والمعراج في باب العامود بالبلدة القديمة في مدينة القدس، كما أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبالاختناق في نابلس والقدس والخليل، في حين اعتقلت قوات الاحتلال 25 مواطنا خلال مهاجمتها الأهالي والمتواجدين في منطقة باب العامود، و7 آخرين في جنين والخليل وبيت لحم.

كما هاجم مستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة على طريق جنين نابلس، واقتحموا الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس

إصابات في القدس ونابلس والخليل

ففي محافظة القدس، أصيب عشرات المواطنين، بينهم طفلان، واعتقل آخرون، خلال قمع قوات الاحتلال احتفالية خاصة بذكرى الإسراء والمعراج في باب العامود بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية  في القدس بأن قوات الاحتلال هاجمت الأهالي والمتواجدين في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، أثناء تنظيمهم احتفالية بذكرى الإسراء والمعراج كما اعتقلت 23 مواطناً.

وقالت جمعية الهلال الأحمر بالقدس إن طواقمها تعاملت مع 37 إصابة تم نقل 8 منها للمستشفى، مشيرة إلى أن من بين المصابين طفل يبلغ من العمر 6 شهور وقد أصيب بقنبلة صوت في الوجه، وطفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة أصيبت أيضا بقنبلة صوت في الوجه، نقلت على إثرها للمستشفى.

وفي محافظة نابلس، أصيب عدد من المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على مدخل قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية بأن مستوطنين، تحت حماية قوات الاحتلال، حاولوا اقتحام القرية فتصدى الأهالي لهم، ما أدى لاندلاع مواجهات أصيب خلالها عدد من المواطنين بالرصاص المعدني وبالاختناق.

وفي محافظة الخليل، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة بيت امر عقب اعتقال الاحتلال لأسيرين محررين.

كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز في تجمع "الجوايا" شرق بلدة يطا جنوب الخليل، جرى علاجهم ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر، فيما نقل شاب للمستشفى.

كذلك، أصيب الشاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة الحواور ببلدة حلحول شمال الخليل.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال أطلقت النار صوب الشاب يوسف عمر يوسف علان (18 عاما) وأصابته في ساقه، قبل أن تعتقله.

اعتقال 32 مواطنا

وفي محافظة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت 23 مواطنا خلال مهاجمتها الأهالي والمتواجدين في منطقة باب العامود، أثناء تنظيمهم احتفالية بذكرى الإسراء والمعراج، وكانت اعتقلت في وقت سابق من اليوم طفلا وشابا لم تعرف هويتهما، عقب الاعتداء عليهما، خلال اعتدائها على الأهالي والمتواجدين في منطقة باب العامود.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين ابراهيم رامي بسام زعاقيق (17 عاما) وديار ايفان جمال الصليبي (17 عاما) بعد اقتحامها بلدة بيت أمر شمال المحافظة.

كما اعتقلت الشاب عيد تيسير العويوي بعد مداهمتها لمدينة الخليل.

ومن محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين اسلام ضبايا، وطارق بلالو، من مخيم جنين، أثناء تواجدهما في المسجد الأقصى، فيما احتجزت شبانا آخرين وأفرجت عنهم لاحقاً.

كما اعتقلت الأسير المحرر نسيم عمر مصطفى صلاح، من مخيم جنين، أثناء مروره على حاجز عسكري قرب مدينة قلقيلية.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب فؤاد غالب الغوارنة (٣٧عاما)، من قرية دار صلاح شرق المحافظة، على حاجز عسكري طيار نصبته في منطقة المسجح ببلدة جناته شرق بيت لحم.

وفي السياق، سلمت قوات الاحتلال أربعة شبان من محافظة بيت لحم، بلاغات لمراجعة مخابراتها، وهم: محمد موسى العسعس (29عاما) من دار صلاح، ومحمد طالب الشواورة، من قرية الشواورة، وجمال ردايدة من بلدة العبيدية، وغالب عساكرة من قرية العساكر، بلاغات لمراجعة مخابراتها، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

الاحتلال يحكم على أحد حراس الأقصى بالسجن ستة أشهر

وحكمت محكمة الاحتلال المركزية في القدس بالسجن الفعلي لمدة ستة أشهر على حارس المسجد الأقصى المبارك لؤي أبو السعد.

وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت أبو السعد مع نهاية شهر كانون الأول الماضي، أثناء عمله في مسجد قبة الصخرة المشرفة.

الاحتلال يقتحم طوباس وبلدة ديراستيا في سلفيت

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة طوباس، وفتشت منزل المواطن بشار دراغمة، بحثاً عن نجله فادي.

كما استولت قوات الاحتلال على جرافة وشاحنة، في عاطوف جنوب طوباس، تعود ملكيتها لبهاء عينبوسي، وشاحنة تعود ملكيتها لعرفات مساعيد، أثناء عملهما في منطقة عاطوف.

وفي محافظة سلفيت، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة ديراستيا شمال غرب المحافظة، وأطلقت قنابل الصوت بكثافة صوب منازل المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات أو اعتقالات.

مستوطنون يعتدون على المواطنين وممتلكاتهم في نابلس والخليل وسلفيت

وحاول مستوطنون تحت حماية قوات الاحتلال اقتحام قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، فتصدى الأهالي لهم، ما أدى لاندلاع مواجهات أصيب خلالها عدد من المواطنين بالرصاص المعدني وبالاختناق، في حين هاجم مستوطنون آخرون مركبات المواطنين بالحجارة على طريق جنين نابلس، ما أدى لتضرر عدد منها.

كما اقتحم عشرات المستوطنين الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس.

وقال رئيس بلدية سبسطية، محمد عازم، إن عشرات المستوطنين اقتحموا الموقع الأثري بحماية مشددة من قوات الاحتلال.

وفي محافظة الخليل، هاجم مستوطنو مستوطنة "ماعون" أراضي المواطنين وأطلقوا ماشيتهم في الحقول الزراعية، تحت حماية جنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الغاز صوب المواطنين ما تسبب بإصابة العشرات منهم بالاختناق.

وفي محافظة سلفيت، اعتدى مستوطنون على عائلة المواطن ناجح حرب، أثناء تواجدها في أرضها ببلدة كفر الديك غرب المحافظة، كما حطموا غرفة زراعية أقامها المواطن حرب في أرضه.

وفي السياق ذاته، حطم مستوطنون محتويات غرفة زراعية ثانية تعود ملكيتها للمواطن حسن الشنار في منطقة عرارة ببلدة كفر الديك.

الاحتلال يطلق النار والغاز شرق خان يونس وزوارقه الحربية تستهدف الصيادين في بحر غزة

وأطلقت قوات الاحتلال نيران رشاشاتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية ، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في أبراج المراقبة العسكرية شرق بلدة عبسان الكبيرة شرق خان يونس أطلقت بكثافة نيران رشاشتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الأراضي الزراعية شرق البلدة، الأمر الذي أجبر المزارعين على ترك مزارعهم خوفا على حياتهم.

وفي محافظة غزة، أطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين العاملة في عرض بحر منطقة السودانية شمال غرب غزة.

وأضاف أن تلك الزوارق لاحقت قوارب الصيد وفتحت خراطيم المياه تجاهها وأجبرتها على الانسحاب من البحر.

ــــ

disqus comments here