حقوق الانسان في المنظمة تطالب بحماية دولية في ذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي

 طالبت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، المجتمع الدولي بتوفير الجماية الدولية للفلسطينيين ومقدساتهم تحت الاحتلال.

وقالت الدائرة في بيان لها اليوم الجمعة "يصادف هذا اليوم الذكرى الـــ 28 لمجزرة الحرم الإبراهيمي، التي أسفرت عن استشهاد 29 مصليا، وإصابة 150 آخرين داخل الحرم، والتي نفذها الإرهابي غولدشتاين تحت اعين جنود الاحتلال وبحراستهم، وبدلا من معاقبة المجرم ومن حماه ووفر له التغطية، قامت قوات الاحتلال بمعاقبة الضحية بفرض سيطرتها على الحرم ووضعة تحت تصرف المستوطنين".

 

وأضافت الدائرة " منذ ذلك التاريخ يحرم الفلسطينيين من حرية الوصول الى الحرم الابراهيمي وإقامة الصلاة فيه، هذا عدا عن منع رفع الاذان فيه في غالب الأوقات تماشيا مع مصالح المستوطنين وتوفير الظروف لهم من اجل تهويد الحرم بالكامل".

وأكدت الدائرة "ان هذا الامر يعتبر خرقا لكل القوانين والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الانسان وحرية العبادة، خاصة وان هناك قرارات للكثير من المؤسسات الدولية المعنية التي اعتبرت الحرم الابراهيمي جزءا من التراث الإنساني باعتباره مكانا مقدسا للمسلمين والفلسطينيين بشكل خالص"
وعليه دعت الدائرة "المجتمع الدولي للوقوف عند مسؤولياته وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين ومقدساتهم تحت الاحتلال".

disqus comments here