جيش الاحتلال يواصل انتهاكاته في الضفة والقدس: اعتقالات ومداهمات لمنازل

شنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح يوم السبت، جملة مداهمات وتفتيش لمنازل المواطنين، في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

واعتقل جيش الاحتلال عدداً من المواطنين خلال حملة له بأنحاء متفرقة من الضفة والقدس واقتادتهم إلى مراكز التحقيق الخاصة بها.

وفي تفاصيل الانتهاكات.. اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي شابين من جنين ومخيمها على حاجز عسكري.

وأفادت مصادر محلية، أنّ جيش الاحتلال اعتقل الشابين قصي طلال كايد من مدينة جنين، وعبد اللطيف حمدان من مخيم جنين، أثناء مرورهما على حاجز الحمرا في الأغوار.

وفي يوم الجمعة، أصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، في مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

من جانب آخر، أصيب طالبان ومعلم، إثر ضربهم بأعقاب البنادق، خلال اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي، على مدرسة اللبن– الساوية الثانوية المختلطة، جنوب نابلس، فيما أصيب آخرون بالاختناق نتيجة إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المدرسة.

وصباحا، تجمع عشرات المستوطنين على مدخل قرية اللِّبن الشرقية بحراسة من جيش وشرطة الاحتلال، ومارسوا الاستفزاز والعربدة، ما أدى لعرقلة وصول الطلبة لمدارسهم لليوم الرابع على التوالي.

كما اعتدت قوات الاحتلال على مواطن بالضرب، واستولت على جرافة في بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت.

وفي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على الأهالي والمتضامنين وقمعتهم، كما أزالت بالقوة الخيمة تضامن نصبت في المكان.

واقتحم عدد من المستوطنين الحي، بقيادة عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير، وقاموا بنصب خيمة لهم مقابل الخيمة التضامنية التي يُقيمها الأهالي.

disqus comments here