مؤتمر الأحزاب العربية يهنئ حواتمة بالعيد الـ 53 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية

■ أبرق المناضل قاسم صالح الأمين العام لمؤتمر الأحزاب العربية إلى نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مهنئاً بالعيد الـ 53 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية، وقال قاسم صالح في برقيته: نتقدم منكم بالتهنئة والتبريك وعبركم إلى الرفاق والرفيقات أعضاء المكتب السياسي وأعضاء اللجنة المركزية ولقيادات وكوادر الجبهة في الوطن والشتات بمناسبة الذكرى الـ (53) لانطلاقة جبهتكم العتيدة.

إن هذه المناسبة هي مناسبة لجميع المناضلين والأحرار واليساريين والديمقراطيين والمثقفين الثوريين. فلسطينيين وعرب وأجانب هذه المناسبة التي تأتي في ظل جملة من التطورات والتحولات التي طرأت فلسطينياً وإقليمياً ودولياً، والتي انتجت تحديات خطيرة على مختلف الصعد.

وقال الأمين العام لمؤتمر الأحزاب العربية: إن جبهتكم ورغم كل المواجهات بقيت وفية لفلسطين وصنعت التكامل بين مهام التحرر الوطني، والسياسات التي وفرت مقومات الصمود والبقاء في مواجهة اجراءات الاحتلال الرامية الى الاقتلاع والتهجير.

كما نشيد بالدور الريادي الذي تتنكبه الجبهة لإنجاز الوحدة الوطنية، واحياء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وبرنامجها النضالي لتشكل الإطار الجامع للفصائل الفلسطينية كافة. من اجل استعادة الحقوق الوطنية والقومية للشعب الفلسطيني وفي مقدمها حق العودة، وتحرير فلسطين كل فلسطين من رجس الاحتلال الصهيوني. كما نشيد بالدور الفاعل للجبهة في العديد من المؤسسات الدولية، وكذلك في المؤتمر العام للأحزاب العربية وغيرها من الهيئات والمؤتمرات ما يشكل دليلا قاطعا على فاعلية دور الجبهة في العمل العربي الشعبي المشترك، وفي الاطر الاقليمية والدولية.

وقال صالح في الختام: نتوجه اليكم بالتحية باعتباركم من الرواد الأوائل الذين مهدوا الطريق لانطلاقة الجبهة، وعملوا على بناء مؤسساتها وترسيخ دورها وحضورها الفاعل بالشكل الذي نشهده اليوم. كما ونتوجه بالتحية إلى أرواح شهداء الجبهة وإلى مناضيلها ومناصيرها وإلى الأسرى في ثباتهم خلف قضبان الزنازين. وإلى كل مقاتل في إطار المعركة الكبرى معركة الاستقلال والخلاص من الاحتلال والاستعمار

■ الإعلام المركزي

disqus comments here