الاتحاد العام للكتّاب والأدباء يستنكر اقتحام غرفة الأسير الأديب باسم الخندقجي

 استنكر الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، ممثلاً بالأمين العام الشاعر مراد السوداني، ما أقدمت عليه سلطات السجون الاحتلالية باقتحام غرفة الأسير الأديب باسم الخندقجي، يوم  الأربعاء، والاعتداء عليه جسديا، والاستيلاء على أدوات الكتابة مع مخطوطته الروائية التي كانت في مرحلتها النهائية تحضيرا لطباعتها.

وطالب السوداني الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، والاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب، والكتّاب الدوليين، والجهات المختصة في هذا الميدان لتفعيل أدوات الضغط على هذا الكيان الصهيوني الغاصب، لاسترجاع مخطوطة الأسير الأديب باسم الخندقجي، وتأمين حرية الكتابة وحق التعبير للأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال، كحق مسلم به، وضمان عدم التعدي على حرية الكتابة والإبداع داخل السجون.

 

ودعا كتيبة الكتّاب والأدباء إلى نصرة قضية الأسرى، وتناول قصص مواجهتهم مع السجان وظروف اعتقالهم البائسة، ومطاردتهم داخل الزنازين، والاستيلاء على أدوات التعبير التي يتحصلون عليها بمعجزة؛ للكتابة عن معاناتهم وأحلامهم.

وطالب بترجمة أعمال الأسرى الأدباء، والكتابة عنهم بلغات العالم لكي يفهم المجتمع الدولي أنه أمام امتحان إنسانيته الأخير.

disqus comments here